آخر الأخبار

الشورى يقر الدراسة الخاصة بتمكين الشباب للمساهمة في التنمية المستدامة 2018-06-20 م براءة اختراع جديدة لجامعة السلطان قابوس في المجال الطبي التركيبة مستخلصة من نباتات استوائية وقشرة فاكهة الرمان 2018-06-20 م طالب عماني يحصل على الامتياز مع مرتبة الشرف في هندسة الطاقة المتجددة 2018-06-20 م طلبة يبتكرون قماشا مقاوما للحرارة والأشعة فوق البنفسجية 2018-06-20 م أحد ضباط البحرية السلطانية العمانية يحصل على المركز الأول بالكلية البحرية الأميركية 2018-06-20 م بـرنـامـج بـحـوث الـمـرصـد الاجـتـماعـي يـؤسـس بـنـيـة أسـاسـية لمـصـادر البـيـانـات والـمـؤشـرات الاجـتـماعـيـة 2018-06-19 م مركز العلوم البحرية والسمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية يعزز المجال البحثي والسمكي 2018-06-19 م مدرسة بلاد بني بوحسن تفوز بالمركز الثاني على مستوى السلطنة في مشروع المواطنة 2018-06-19 م "التربية" تصدر كتابها السنوي للإحصاءات التعليمية 2018-06-13 م مجلس جامعة السلطان قابوس يوافق على تأسيس مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا 2018-06-12 م
09-10-2017 م

جريدة عمان

زارت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أمس كل من جامعة صحار وكلية عمان الطبية أطلعت خلالها على أهم المستجدات الأكاديمية والإدارية بهذا المؤسسات وناقشت خططها المستقبلية على المستوى التعليمي والبحثي وآليات الارتقاء بجودة التعليم والبحث العلمي فيها.

وأشارت في لقائها مع البروفيسور باري وين رئيس جامعة صحار، إلى أهمية هذه الزيارات الدورية للمؤسسات الجامعية وقدرتها على بناء تواصل مباشر مع مختلف شرائح الحرم الجامعي والاطلاع عن كثب على واقع العمل بها، وتدارس الحلول الأنسب لتجاوز التحديات يدا بيد مع هذه المؤسسات، وذلك من منطلق دور الوزارة المحوري في تطوير قطاع التعليم الخاص وأهمية تواصل الدعم لمختلف المؤسسات الجامعية.

من جانبه قدم رئيس الجامعة نبذة مختصرة عن أهم مستجدات الجامعة على مستوى الكادر الأكاديمي والبرامج الأكاديمية والجوانب الأكاديمية الأخرى المتعلقة بالطلاب خلال السنوات الماضية وأهم إنجازات الكلية وخاصة في مجال البحث العلمي حيث ذكر أن الجامعة خطت خطوات حثيثة ومتقدمة في مشروع إنتاج صحار وهو أحد مشروعين هامين من البرنامج الوطني (تنفيذ) وكذلك استكمال إنشاء المختبرات التكنولوجية في مجال تحليل وتوصيف المواد التخصصية مع شركة كريس العالمية (Grace) بتكلفة 3 ملايين دولار أمريكي وهي المختبرات الأولى من نوعها في الشرق الأوسط والمنطقة، والتي ستوفر بيئة علمية متميزة للطلبة والأكاديميين على حد سواء وحصول الجامعة على 10 منح بحثية طلابية من مجلس البحث العلمي لهذا العام وحصلت الجامعة على منحة بحثية بقيمة نصف مليون دولار أمريكي من المجلس الثقافي البريطاني ضمن برنامج بناء روابط التواصل بين جامعات دول الخليج والجامعات البريطانية وهي الجامعة الوحيدة في السلطنة التي حصلت على المنحة.

بعدها التقت وزيرة التعليم العالي بعدد من ممثلي المجلس الاستشاري الطلابي بالجامعة وقد وجهت المجلس بأهمية اضطلاعه بدوهم المهم في الكلية وقيادة تواصل الطلاب مع الجهازين الإداري والأكاديمي بالصورة المناسبة وبناء تواصل عميق مع الطلاب بالجامعة للتعرف على التحديات التي تواجههم وإيصالها إلى الجهات المعنية بالجامعة وقد استعرض الطلبة التحديات التي يواجهونها.

بعدها التقت البوسعيدية بالمجلس الأكاديمي للجامعة الذين استعرضوا أهم ما تم تحقيقه بالجامعة في السنوات الماضية وأهم الخطوات المستقبلية ، مؤكدين حرص الجامعة على تأهيل الكوادر البشرية العمانية معرفيا وسلوكيا بما يمكنها من المشاركة الفاعلة في مرحلة البناء والتنمية، وعمل الجامعة على الارتقاء بالجوانب الأكاديمية في مختلف مجالات التكنولوجيا والعلوم الإنسانية والهندسة والتربية.

وأكدت معاليها على أهمية تجويد العمل الأكاديمي وتهيئة الكادر الأكاديمي المستقدم من الخارج وتعريفه بثقافات وقيم المجتمع العماني حتى تسهل عملية التواصل بين الطلبة وأساتذتهم، كما تمت مناقشة التحديات التي تواجه الطلبة وآليات تجاوزها. يذكر بأن عدد الطلبة المسجلين بالجامعة للعام الأكاديمي الحالي 2017/‏‏ 2018م أكثر من 7100 طالب وطالبة، ورفدت الجامعة منذ نشأتها سوق العمل بـ 15 فوجا من الخريجين حيث بلغ عدد الخريجين حتى العام المنصرم 8660 خريج وخريجة، ويجري العمل حاليا لتخريج فوج جديد في ديسمبر المقبل.

بعد ذلك زارت معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي كلية عمان الطبية بصحار حيث التقت في بدايتها بالدكتور صالح بن محمد الخصيبي عميد الكلية، وناقش الطرفان أهم إنجازات ومستجدات الكلية، وأشارت معاليها إلى أن مؤسسات التعليم العالي قطعت شوطا كبيرا من التطور في البنى والكوادر المهنية مما لزم المحافظة و الاستمرار والبحث عن ما هو جديد في مجال التعليم العالي لاسيما في المجال الطبي التخصصي، ويبلغ عدد الطلاب في الكلية 812 طالبا وطالبة، وقد حقق بعض الطلبة في الكلية مراكز متقدمة في مسابقات البحث العلمي.

والتقت معاليها بممثلي المجلس الاستشاري الطلابي حيث أكدت خلال اللقاء على أهمية هذه المجالس ودورها في المشاركة في رسم التشريعات الطلابية التي تنظم عمل المؤسسة الأكاديمية وتعمل على صقل الطالب كما أكدت معاليها على أهمية أن تكون لهذه المجالس نشاطات تعريفية لتوجيه الطلبة المستجدين بأهمية أنشطته ودوره في حياة الطالب الجامعي، كما اطلعت على أهم التحديات التي يواجهها الطلاب في الكلية.

وفي لقاء معاليها مع المجلس الأكاديمي للكلية ناقشت معاليها أهمية أن يكون الطالب محور العملية التعليمية وأن يكون محور اهتمام الهيئات الأكاديمية ، فتسخير الإمكانات والقدرات تنصب في إيجاد مخرجات قادرة على الانخراط في السوق العمل وفق ما يتطلبه ذلك، كما شددت على أهمية التركيز على المستوى التحصيلي والمعرفي للطلاب في تخصصي الطب والصيدلة لارتباط هذه التخصصات بالصحة والمجتمع. كما استمعت معاليها إلى أهم الملاحظات التي يمكن الأخذ بها لتطوير العمل في الكلية وأهمية التوافق مع الأنظمة والمعايير بالمؤسسات الأكاديمية بالدول المتقدمة مما يضمن تحقيق جودة التعليم المقدم لأبنائنا الطلاب بالكلية.

يذكر أن كلية عمان الطبية قد أنشأت مختبرا للتشريح يعتبر الأول في الشرق الأوسط مزودا بأحدث الأجهزة و الأدوات التشريحية. وتواصل وزيرة التعليم العالي اليوم الاثنين زياراتها الميدانية إلى كل من كلية عمان البحرية وكلية العلوم التطبيقية بصحار.
وقد رافق وزيرة التعليم العالي في هذه الزيارات جوخة بنت عبدالله الشكيلية المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة، وعبد المنعم العمري مدير دائرة البعثات الداخلية بالمديرية العامة للبعثات.