آخر الأخبار

12-02-2018 م

جريدة عمان

نظمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بمركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر حلقة عمل بعنوان «تقنية إنترنت الأشياء: المفتاح الرئيسي لعالم أكثر ذكاءً»، وذلك بالشراكة مع الجمعية العمانية لمهندسي الكهرباء والإلكترونيات وبرعاية الشركة العمانية للنطاق العريض، قدمها المهندس وفيق عاجور باحث ومختص بتقنيات الاتصالات والمعلومات وخبير تقنية المعلومات في الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية (NHRA) بمملكة البحرين الشقيقة.

ذكر وفيق بأنه من المتوقع أن يبلغ عدد الأشياء المتصلة في العالم بحلول 2020 إلى أكثر من 50 مليارا. بل إن بعض التوقعات تشير إلى أن 40٪ من جميع البيانات العالمية قد تنتجها أجهزة إنترنت الأشياء وأجهزة الاستشعار. كما ان تقنية إنترنت الأشياء لها متطلبات كثيرة من حيث أنواع وحجم الأجهزة المتصلة، والبيانات التي يتم إنشاؤها في هذه الأجهزة، وتغطية البيئات المختلفة، وعوامل الشكل، ونطاقات الاتصالات المتعددة، وبروتوكولات الاتصال في الوقت الحقيقي والتطبيقات ذات المهام الحرجة.

تضمنت الحلقة مقدمة شاملة عن النظام البيئي لإنترنت الأشياء بما في ذلك نظرة عامة على إنترنت الأشياء (ماهي، ولم تستخدم، والتحديات والأسواق والخدمات والتطبيقات والمعايير والأنظمة). كذلك تناولت تقنيات إنترنت الأشياء اللاسلكية وتقنية 3GPP. بالإضافة إلى منصات وتحليل وأمن تقنية إنترنت الأشياء، والأعمال التجارية المرادفة لهذه التقنية.