16-04-2018 م

 

جريدة عمان

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن الخطة الزمنية لتطبيق الاختبارات الوطنية التي تستهدف طلبة التعليم العام والخاص في نهاية الحلقتين الأولى والثانية بالإضافة إلى الصف السابع وتشمل مواد ومهارات محددة، وقالت الوزارة انه سيبدأ تطبيق الاختبارات على الصف العاشر اعتبارا من تاريخ 23 إلى 26 من أبريل الجاري في مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم، أما للصف الرابع فسيتم تطبيقها في القراءة والكتابة والحساب في العام الدراسي 2018/‏‏‏2019، وفي العام الدراسي 2019/‏‏‏2020 سيتم تطبيق الاختبارات للصف السابع في مواد اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم، وفي العام الدراسي 2020/‏‏‏2021 سيتم تنفيذ الاختبارات الوطنية في اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم للصفين «السابع والعاشر» وفي القراءة والكتابة والحساب «للصف الرابع».

وأفادت الوزارة أنه يتم تطبيق الاختبارات الوطنية في الصفوف المرحلية المحددة في شهر أبريل من كل عام دراسي، وتطبق في اليوم الدراسي العادي خلال الحصص الثلاث الأولى «حسب الزمن المحدد لكل مادة» على أن يطبق كل اختبار في يوم منفصل حسب الجدول الزمني للتطبيق، ويتم تطبيق الاستبانات إلكترونيا لكل من مدير المدرسة والمعلم، وولي الأمر، وورقيا للطلاب.

وتهدف الاختبارات الوطنية إلى توفير معلومات ومؤشرات إحصائية وبيانات دقيقة عن جودة التعليم والتعلم لصناّع القرار والقائمين على العملية التعليمية، لوضع الخطط والاستراتيجيات والإجراءات التطويرية المناسبة لرفع المستويات التحصيلية للطلبة من خلال استقراء مستواهم التعليمي، وتقديم معلومات علمية شاملة حول الصف الدراسي والمدرسة والمناهج التعليمية والتقويم وجودة التعليم في المرحلة التعليمية، بالإضافة إلى تقديم معلومات حول حاجة المعلمين إلى التدريب والتأهيل، ومواكبة الاتجاهات الدولية في تقويم الطلبة وتحصليهم وتقدمهم من خلال مقارنة نتائج الاختبارات الوطنية بنتائج الاختبارات الدولية، وتوفير مؤشرات أداء الطلبة على المستوى الوطني في المواد العلمية ومواد اللغات كأحد معايير التنافسية العالمي للاقتصاد، وتوفير بيانات للباحثين الأكاديميين المهتمين بجوانب التعليم والتعلم.

وأوضحت الوزارة أنه يتم إعداد الورقة الاختبارية من قِبل لجنة من الفنين المختصين في مجالات التدريس «المعلمين» والتقويم والإشراف والمناهج في كل مادة دراسية وفق المواصفات الفنية لكل اختبار، وتشكّل هذه اللجنة بقرار وزاري، وتضم في عضويتها ممثلين إداريين وفنيين من المديريات العامة بديوان عام الوزارة وممثلين من مؤسسات التعليم العالي.

وأشارت الوزارة إلى أنه يتم تصحيح الاختبارات في المدارس بالمحافظات ويتم تزويد المدارس ببرنامج إلكتروني لإدخال البيانات ونتائج التصحيح وفق خطة زمنية محددة، على أن تقوم المديريات التعليمية بإعادة تسليم جميع دفاتر الإجابة بعد التصحيح للمديرية العامة للتقويم التربوي، ويقوم الفريق المركزي بالمديرية بأخذ عينات من كل مدرسة للتأكد من دقة ومصداقية التصحيح حسب معايير ضمان الجودة والسياسات والإجراءات المعتمدة، بالإضافة إلى أنه يتم تدريب المعلمين والمختصين على آلية التصحيح.

وأكدت أنه يتم إعداد مجموعة من التقارير الإحصائية حول نتائج الاختبارات الوطنية على أن يتم نشرها إلكترونيا بموقع الوزارة وإتاحتها للمهتمين والباحثين، وتتنوع هذه التقارير حسب تقرير مختصي المواد يتضمن نتائج التحليل السيكومتري للمفردات الاختبارية، وتقرير متخذي القرار يتضمن بيانات ومؤشرات إحصائية عن مدى امتلاك الطلبة المهارات الأساسية لكل مرحلة أو صف معين، وتقرير حول أداء الطلاب في الاختبارات الوطنية بناء على مستويات الطالب والصف والمدرسة والمحافظة والمستوى الوطني.

ويتحقق ضبط الجودة في الاختبارات الوطنية في عدة مراحل تشمل إعداد مواصفات الورقة الاختبارية واعتمادها، وتشكيل الفريق الفني لمراجعة الاختبارات، وتشكيل فريق لضمان جودة التطبيق، وفريق فني لضمان جودة التصحيح، وإعداد أدلة لجميع مراحل التطبيق.