16-04-2018 م

جريدة الرؤية

سجَّلت وزارة التجارة والصناعة براءة اختراع "جهاز إنتاج الطاقة من جزيئات الماء"؛ بهدف تهيئة بيئة أعمال تنافسية للقطاع الخاص، والإسهام بفاعلية في تنمية الاقتصاد الوطني، ونشر المعرفة لحقوق الملكية الفكرية، وتحفيز الباحثين والعاملين في المؤسسات العلمية والبحثية...وغيرهم من المستفيدين لتقديم وتنفيذ الأفكار والمشاريع الإبداعية، وتسهيل انتقال التكنولوجيا من المؤسسات العلمية والبحثية إلى القطاع الصناعي.

وقال ضحي بن جمال بن هلال البرواني صاحب براءة اختراع "جهاز انتاج الطاقة من جزيئات الماء": إن الجهاز يهدف للحصول على مصادر متنوعة للطاقة والطاقة الحديثة والنظيفة للبيئة وطاقة اقتصادية ذات تكلفة قليلة مقارنة بالطاقات المستخدمة حاليا، مشيرًا إلى أن الهدف الرئيسي من تسجيل الاختراع في الوزارة حماية الفكرة من السرقة والمساهمة في تطوير النظام الاقتصادي للسلطنة.

وأضاف البرواني: هناك جدوى اقتصادية من تصنيع الجهاز تتمثل في قلة تكلفة تصنيعه وتشغيله مقارنة مع مصادر الطاقة المستعملة في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن الاختراع يسهم في حل المشاكل القائمة وتقليل المبالغ الهائلة التي تدفعها الحكومة في حصولها على مصادر الطاقة، وإذا تم تبني الاختراع وتصنيعه وبيعه في الأسواق العالمية سيكون له مردود مالي سيحل من بعض التعقيدات المالية الحالية.

وأشار البرواني إلى أن وزارة التجارة والصناعية رشحته للمشاركة في المعارض الدولية ليمثل السلطنة دوليا وإقليميا في معرض جينيف الدولي لبراءات الاختراع، ومعرض الشرق الأوسط للابتكارات والاختراعات بدولة الكويت، من منطلق دعم الوزارة للمخترعين العمانيين. ودعا صاحب براءة الاختراع الجهات الحكومية والخاصة إلى دعم أصحاب هذه الابتكارات، وتبني مشاريع ابتكار الشباب لما لها من مردود اقتصادي للسلطنة بشكل عام.