آخر الأخبار

165 خدمة إلكترونية تقدمها «التعليم العالي» ضمن منظومة متكاملة تتسم بالشفافية 2020-01-23 م طالبة عمانية من جامعة الشرقية تفوز بالميدالية الذهبية في مجال الهندسة بأندونيسيا 2020-01-23 م "تطبيقية عبري" تنظم دورات وبرامج مجانية لنشر المعرفة في المجتمع 2020-01-23 م المجلس الأكاديمي للكليات التطبيقية يناقش خطة القبول وتوزيع الفعاليات 2020-01-23 م وفد بحريني يطلع على تجربة السلطنة في مجالات معادلة المؤهلات والقبول الموحد وترخيص البرامج الأكاديمية ومسح الخريجين 2020-01-23 م السلطان قابوس رسّخ منهج التفكير العلمي ودعا إلى متابعة مستجدات العلم والمعرفة بذهن متَّقد 2020-01-22 م ديوان البلاط السلطاني يدشن النسخة الثانية من (البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب) 2020-01-22 م اختتام فعاليات برنامج "مهندس المستقبل" بمدارس "تعليمية الداخلية" 2020-01-22 م «تعليمية» شمال الشرقية تقيّم مبادرات المعلمين 2020-01-22 م الكراسي العلمية للسلطان قابوس عززت التقارب والتفاهم بين الثقافات.. ودعمت التعليم والحوار وأواصر الصداقة 2020-01-22 م
18-09-2019 م

جريدة الوطن

كتب ـ عبدالله الجرداني:

قام معالي الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الألكسو) صباح أمس بزيارة إلى مقر الأمانة العامة للجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم، وذلك على هامش مشاركة معاليه في أعمال منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019 الذي استضافته السلطنة خلال الفترة من 15 ـ 17 سبتمبر.

وكان في استقبال معالي الضيف لدى وصوله مقر الأمانة العامة للجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم محمد بن سليّم اليعقوبي أمين اللجنة، جرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون القائمة بين منظمة الألكسو واللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم، وآلية تبادل الخبرات ووجهات النظر فيما يتعلق بتطوير العمل فيما بينهما، والاستفادة من تجربة المنظمة في مجالات العمل المتعلقة بالتربية والثقافة والعلوم، بعدها، قام معالي الضيف والوفد المرافق له بجولة في دوائر وأقسام الأمانة العامة للجنة الوطنية للاطلاع على مهامها وأنشطتها المختلفة.

كما زار معاليه مدرسة العذيبة للتعليم الأساسي (1-4) بتعليمية مسقط يرافقه محمد بن سليم اليعقوبي أمين اللجنة وخميس بن مبارك الحديدي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية بتعليمية مسقط حيث التقى بمديرة المدرسة واستمع إلى شرح واف حول سير العملية التعليمية والطرق والأساليب التعليمية المتبعة ثم زار سعادته قاعات التدريس المختلفة وتعرف عن كثب على مستويات أداء الطلبة والطالبات والعلاقة التفاعلية مع المعلمات وقد أعرب معاليه عن سعادته وارتياحه لما شاهده من نظام وتفاعل داخل المدرسة, وقال: لقد انبهرت بما شاهدته في المدرسة التي تعد نموذجا للتعليم في هذا البلد المعطاء فقد لاحظت العلاقة الطيبة بين التلميذ والمعلم, ونحن في وطننا العربي بحاجة إلى هذا النموذج الذي يعطي المعلم القيمة المعنوية ليكون العلم هو التحدي لأن استشراف المستقبل يتطلب منا إعطاء المعلم القيمة التي تليق به.