آخر الأخبار

مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ينظم الملتقى التربوي للإنماء المهني للمعلمين 2019-08-20 م ملتقى مبتعثي مشروع جامعة عُمان الثاني وتكريم المجيدين من خريجي برنامج إعداد القدرات 2019-08-20 م "التعليم العالي" تستضيف اجتماع رؤساء لجان معادلة المؤهلات بـ"دول التعاون" 2019-08-20 م القوى العاملة تشارك بـ21 مهارة تقنية ومهنية في مسابقة «كازان» العالمية بروسيا 2019-08-20 م كلية التربية بالرستاق تستعد لاستقبال 300 طالب وطالبة في برامج إعداد المعلم 2019-08-19 م افتتاح مدرستي جبل السراة وينقل بالظاهرة والانتهاء من صيانة أخرى وتعيين 82 معلما جديدا 2019-08-19 م متخصصون: إعادة صياغة المناهج التاريخية تساعد الطالب على الفهم العميق والابتعاد عن الحفظ والتلقين 2019-08-19 م 60 طالبا وطالبة يشاركون في برنامج «أنا قدها» لمساعدتهم في اختيار تخصصاتهم الجامعية 2019-08-19 م الشباب يبدعون في ابتكار منتجات بديلة صديقة للبيئة 2019-08-19 م اليوم .. بدء العام الدراسي الجديد 2020/‏2019م بدوام الهيئتين التدريسية والإدارية 2019-08-18 م
من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان 11 نوفمبر 2008م من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان 11 نوفمبر 2008م

"إن الاهتمام بالموارد البشرية وتوفير مختلف الوسائل لتطوير أدائها وتحفيز طاقاتها وإمكاناتها وتنويع قدراتها الإبداعية وتحسين كفاءاتها العلمية والعملية هو أساس التنمية الحقيقية وحجر الزاوية في بنائها المتين القائم على قواعد راسخة ثابتة إذ أن العنصر البشري هو صانع الحضارات وباني النهضات. لذا فإننا لا نألو جهدا ولن نألو جهدا في توفير كل ما من شأنه تنمية مواردنا البشرية وصقلها وتدريبها وتهيئة فرص العلم لها بما يمكنها من التوجه إلى كسب المعرفة المفيدة والخبرة المطلوبة والمهارات الفنية اللازمة التي يتطلبها سوق العمل وتحتاج إليها برامج التنمية المستدامة في ميادينها المتنوعة....

لقد أكدنا دوما على أهمية العلم والمعرفة وكان نهجنا المتواصل هو الإنفتاح على مستجداتهما ولقد أصبحت تقنية المعلومات والاتصالات هي المحرك الأساسي لعجلة التنمية في هذه الألفية الثالثة. لهذا أولينا اهتمامنا لإيجاد استراتيجية وطنية لتنمية قدرات المواطنين ومهاراتهم في التعامل مع هذا المجال وتطوير الخدمات الحكومية الالكترونية. ونحن نتابع عن كثب الخطوات الهامة التي تمت على هذا الصعيد وندعو جميع المؤسسات الحكومية للمسارعة إلى تعزيز أدائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية متطلعين إلى الارتقاء بالسلطنة إلى آفاق المعارف الحديثة المتجددة".