آخر الأخبار

الشورى يقر الدراسة الخاصة بتمكين الشباب للمساهمة في التنمية المستدامة 2018-06-20 م براءة اختراع جديدة لجامعة السلطان قابوس في المجال الطبي التركيبة مستخلصة من نباتات استوائية وقشرة فاكهة الرمان 2018-06-20 م طالب عماني يحصل على الامتياز مع مرتبة الشرف في هندسة الطاقة المتجددة 2018-06-20 م طلبة يبتكرون قماشا مقاوما للحرارة والأشعة فوق البنفسجية 2018-06-20 م أحد ضباط البحرية السلطانية العمانية يحصل على المركز الأول بالكلية البحرية الأميركية 2018-06-20 م بـرنـامـج بـحـوث الـمـرصـد الاجـتـماعـي يـؤسـس بـنـيـة أسـاسـية لمـصـادر البـيـانـات والـمـؤشـرات الاجـتـماعـيـة 2018-06-19 م مركز العلوم البحرية والسمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية يعزز المجال البحثي والسمكي 2018-06-19 م مدرسة بلاد بني بوحسن تفوز بالمركز الثاني على مستوى السلطنة في مشروع المواطنة 2018-06-19 م "التربية" تصدر كتابها السنوي للإحصاءات التعليمية 2018-06-13 م مجلس جامعة السلطان قابوس يوافق على تأسيس مركز الابتكار ونقل التكنولوجيا 2018-06-12 م
12-03-2018 م

جريدة عمان

يركز الموسم الثقافي بجامعة نزوى في دورته الرابعة عشرة لهذا العام على البحث العلمي، حيث يحمل شعار «البحث العلمي.. محور بناء الطالب ومحرك للتنمية»، حيث انطلقت فعالياته صباح أمس بقاعة الشهباء بحفل الافتتاح الذي رعاه سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الدَّاخليَّة، وذلك بحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة ومديري المؤسسات الحكومية والهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة.

وقد بدأ حفل الافتتاح بالسلام السلطاني، ثم تلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها الطالب عبدالله بن صالح بن سيف الخروصي، بعد ذلك قدم عدد من طلاب جماعة الإنشاد نشيدا ترحيبيا، ثم ألقى الدكتور صالح بن منصور العزري عميد شؤون الطلاب وخدمة المجتمع رئيس اللجنة المنظمة للموسم الثقافي كلمة أشار في بدايتها إلى أن الموسم الثقافي الرابع عشر لهذا العام يأتي حاملا شعار (البحث العلمي محور بناء الطالب.. ومحرك للتنمية)، حيث يعتبر البحث العلمي هو الركن الثاني من أركان الجامعة الأساسية، فهدف الجامعة الأساسي هو نشر الفكر الإيجابي وترسيخ هوية الأمة، وغايتها نشر المعرفة بما يكفل لطلابها التعلم والتزود بالفضائل واكتساب مهارات الحياة اللازمة لإثراء حياتهم وتأهيلهم للإسهام بفاعلية لنمو المجتمع وتطوره، لذا فإن الحاجة الى الدراسات والبحوث أصبحت ضرورة أكثر من أي وقت مضى بسبب التفجر المعرفي الدقيق المستمد من العلوم التي تكفل الرفاهية للإنسان وتضمن له التفوق على غيره. إن تشجيع البحث العلمي ونشر المعارف العلمية ورعاية ذوي المواهب والقدرات البحثية لهو دافع لعجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والغاية من ذلك هو إيجاد ثقافة إبداع وابتكار للاحتياجات المحلية والاتجاهات الدولية التي تؤدي الى الإبداع والتميز.

وأضاف في كلمته متحدثا عن الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية التي يشهدها الموسم الثقافي الرابع عشر، حافلا بالمحاضرات والأمسيات، والأيام المفتوحة لكليات الجامعة وإلى المسابقات الثقافية والرياضية، علاوة على معرض النشاط البحثي للطلاب ومركز البحث العلمي والتقني بالجامعة، إن الجديد الذي يميز هذا الموسم عن المواسم السابقة هو التركيز على البحوث العلمية التخصصية التي توجد ثقافة الإبداع والابتكار والتميز. كما أن لمؤسسات القطاعات العام والخاص والأهلي حضورها المميز سواء بالمشاركة في المحاضرات والندوات العلمية والثقافية أو بالمشاركة في المعرض الثقافي البحثي، وكل ذلك يأتي في إطار بناء شراكة فاعلة مع مختلف شرائح المجتمع.

بعد ذلك شاهد الحضور فيلما عن البحث العلمي بالجامعة، ثم مشهد تمثيلي، بعدها قام سعادة الدكتور راعي الحفل بتكريم الطلاب المجيدين في الأنشطة الطلابية، ثم افتتاح المعرض المصاحب والتجول بين جنباته وأقسامه المتنوعة.

وسوف تتواصل فعاليات الموسم الثقافي حتى الثاني والعشرين من شهر مارس الحالي، من بينها المعرض المصاحب الذي سيكون خلال الأسبوع الحالي ويستمر حتى الخامس عشر من مارس الحالي. كما يتضمن برنامج تواصل الذي يستهدف أخصائي التوجيه المهني، والملتقى الطلابي الثاني، واليوم المفتوح لكلية الصيدلة والتمريض، والمعرض الطلابي، والاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني، واليوم المفتوح لكلية الهندسة والعمارة، وأمسية شعرية، واليوم المفتوح لكلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات، واليوم المفتوح لكلية العلوم والآداب، ويختتم الموسم يوم الخميس 22 مارس بحفل أداء القسم المهني لخريجي كلية الصيدلية والتمريض، ومن ثم حفل تخرج طلبة الجامعة الذي سيكون يوم الأحد 25 من شهر مارس الحالي.