آخر الأخبار

توقيع مذكرات تفاهم مع مؤسسات عالمية لبناء القدرات الوطنية في مجال «اقتصاد المحيطات» 2019-02-14 م )التعليم العالي) تستعرض مستجدات القبول والابتعاث الداخلي والخارجي للعام الاكاديمي القادم 2019-02-14 م تتويج الفائزين بالبطولة الوطنية للمناظرات.. وإشادات بتبني ثقافة الحوار بين الشباب 2019-02-14 م «البحث العلمي»: برنامج المنح البحثية يستقبل مشاركات البحوث الصحية حتى منتصف مارس 2019-02-14 م وزيرة التعليم العالي تطلع على سير الدراسة في تطبيقية وجامعة نزوى 2019-02-14 م استعراض برنامج تحويل مشاريع التخرج في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لشركات ناشئة 2019-02-13 م وزيرة التعليم العالي تطلع على سير الدراسة في تطبيقية وجامعة نزوى 2019-02-13 م انطلاق منافسات نهائي البطولة الوطنية للمناظرات 2019-02-13 م كلية عمان للعلوم الصحية والمعهد العالي للتخصصات الصحية يحتفيان بتخريج 482 طالبا وطالبة 2019-02-13 م تدريب طلبة الداخلية على إنتاج الصناعات الحرفية الفخارية بالداخلية 2019-02-13 م
13-06-2018 م

جريدة الرؤية 

مسقط - الرؤية

أصدرت دائرة الإحصاء والمؤشرات كتابها السنوي للإحصاءات التعليمية للعام الدراسي 2017/2018 حيث استغرق العمل فيه قرابة خمسة أشهر وهو رقم قياسي بالنظر إلى حجم ونوع البيانات التي تطلب عادة دقة ومهنية عالية، وحرص العاملون فيه أن تكون تصاميم الإنفوجرافيك التي وصل عددها أكثر من 45 تصميما مواكبة للتطور الحديث والتبويب والنشر الإلكتروني.

ويعد الكتاب من أهم إصدارات الدائرة السنوية، ومصدرا للبيانات الإحصائية، ويضم بين دفتيه 11 فصلا احتوت على العديد من البيانات المتمثلة في بيانات المدارس الحكومية من حيث عدد الطلبة والشعب والمعلمين والإداريين والفنيين، كما يحوي بيانات مدارس التربية الخاصة والمدارس الخاصة والدولية ومحو الأمية وتعليم الكبار، وبيانات الموارد البشرية والبرامج التدريبية والتأهيلية وبيانات الجهات الأخرى التي تقدم الخدمة التعليمية، وبيانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتقويم التربوي الذي يحوي نتائج الطلبة، بالإضافة إلى المؤشرات الإحصائية والبيانات المالية.

الجدير بالذكر أن الكتاب السنوي للإحصاءات التعليمية أحد أهم المصادر لتوثيق البيانات في وزارة التربية والتعليم التي تحرص من خلال دائرة الإحصاء والمؤشرات على إصداره سنويا، ونشره بطرق متعددة منها النشر الورقي والإلكتروني من خلال موقع البوابة التعليمية أو الروابط الإلكترونية ليسهل الوصول إلى بياناته لجميع المستفيدين.