01-07-2018 م

جريدة عمان

تأهل 12 مشروعا علميا من بين 30 مشروعا في تخصصات العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة من مخرجات برنامج دعم بحوث الطلاب لمرحلة الدراسات الجامعية الأولى بمجلس البحث العلمي لتمثيل السلطنة في النسخة الستين من منتدى لندن الدولي للعلماء الشباب، الذي يقام في العاصمة البريطانية لندن خلال الفترة من 25 يوليو إلى 8 أغسطس 2018م.

وتأتي المشاركة في منتدى لندن الدولي للعلماء الشباب بعد ختام مرحلة المقابلات الشخصية للطلبة المتقدمين بمشروعاتهم والتي وصل عددها إلى 30 مشروعا، شملت مراحل اختيار المشروعات الطلابية المتأهلة للمشاركة مرحلة الفرز الأولي ومطابقتها للشروط، ثم مرحلة المقابلة الشخصية للمتأهلين، ثم مرحلة اختيار الطلبة المتأهلين للمشاركة في المنتدى، وتكونت لجنة المقابلات من عدد من المسؤولين في مجلس البحث العلمي والشركات الراعية للمشاركة في المنتدى.

وسيشارك 12 طالبا من عدد من مؤسسات التعليم العالي بهدف بناء قدرات الشباب الباحثين وإثراء معارفهم البحثية ومساعدتهم على تكوين روابط بحثية مع باحثين من مختلف دول العالم.

ويواصل مجلس البحث العلمي خلال الفترة الحالية استعداداته للمشاركة في منتدى لندن الدولي للعلماء الشباب 2018م، من حيث التواصل مع الطلبة المتأهلين وتوفير المستندات والوثائق اللازمة، وإجراء الحجوزات اللازمة، واطلاعهم على جدول برنامج المنتدى، بالإضافة إلى الزيارات المصاحبة.

ويحرص المجلس على المشاركة السنوية في هذا المنتدى والتي بدأها منذ عام 2016م، حيث ارتفع العدد المشارك من ثلاثة طلبة إلى ستة مشاركين في عام 2017م، ثم 12 مشاركا في عام 2018م، وقد اهتمت العديد من الشركات والمؤسسات العمانية برعاية المشاركة في هذا المنتدى العلمي العالمي، وذلك بعد تقييم مشاركة الطلبة السابقة في المنتدى ومدى نجاحه.

وتأتي الجمعية البريطانية العمانية كراعٍ فضي هذا العام لاهتمامها بتمكين الشباب العُماني في العلوم والابتكار خاصة أن المنتدى يقام في العاصمة البريطانية لندن، وتأتي أيضا شركة BAE Systems كراعٍ فضي وهي أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال الطيران والفضاء والعلوم والتقنية ومن ضمن برامجها بناء قدرات الشباب في البحوث والابتكار، إضافةً إلى شركة بي. بي. عمان حيث يأتي دعمها للعام الثاني على التوالي للمنتدى بعد نجاح العام الماضي واستفادة الطلبة العمانيين من المشاركة في المنتدى ورفع أدائهم في البحوث والابتكار، أما الرعاة البرونزيون لهذا العام فهم المجلس الثقافي البريطاني، وشركة الحبيب، والشركة العمانية للنقل البحري، والطيران العماني الناقل الوطني للمشاركين، ويتميّز الاهتمام بالمنتدى هذا العام من المؤسسات الراعية لمشاركة الطلاب في المنتدى لإيمانهم بأهمية هذا النوع من البرامج التي يستفيد منها الشباب العمانيين واستثمار مهاراتهم ليكونوا قادة المستقبل.

وتنبع أهمية المشاركة في المنتدى لتزامنها مع الاحتفال بالنسخة الـ60 منذ انطلاقته وتميزه بنوعية البرامج والزيارات الميدانية، واستضافة العلماء المُجيدين حيث سيتم الاحتفال هذا العام تحت شعار «العلوم للمستقبل».

ويسعى مجلس البحث العلمي من خلال منتدى لندن الدولي للعلماء الشباب إلى إتاحة الفرص للطلبة العمانيين لتوسيع معرفتهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار عبر برنامج المنتدى الذي يشمل محاضرات وحلقات عمل وزيارات ميدانية إلى العديد من الجامعات البريطانية المرموقة في المجالات العلمية أهمها أكسفورد وكامبردج وأمبريال، إضافة إلى زيارة نخبة من العلماء من جميع أرجاء العالم إلى لندن لتقديم بعض المحاضرات والزيارات الميدانية إلى العديد من المختبرات العلمية والمعاهد والشركات العالمية كمقر شركة إيرباص، ورولز رويس.