09-07-2018 م

جريدة الوطن

حصدت وزارة التعليم العالي جائزة الإنجازات الحكومية العربية التي تمنحها أكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية وذلك في ملتقى الابتكار الحكومي المتميز لعام 2018 الذي أقيم مؤخرا بدولة الامارات العربية المتحدة من بين أكثر من 47 خدمة حكومية عربية ترشحت للتنافس حيث تم اختيار خدمة تصديق الشهادات ومعادلة المؤهلات الأكاديمية ضمن سبع خدمات حكومية متميزة على مستوى المنطقة العربية.

ومنذ إنشاء الخدمة قام نظام التصديق والمعادلة الالكتروني بإنجاز 19622 طلب تصديق، 17343 طلب معادلة و8829 طلب مواصلة دراسة.

وقال الدكتور زايد بن أحمد زعبنوت مدير عام التخطيط والتطوير ورئيس اللجنة التنفيذية للتحول إلى التعاملات الالكترونية بوزارة التعليم العالي بأن الجائزة تلقي الضوء على أنجح تجارب الجهات الحكومية العربية في تقديم أفضل الخدمات الإلكترونية للمتعاملين معها وقد تم اختيار خدمة تصديق الشهادات ومعادلة المؤهل الأكاديمي ضمن سبع خدمات متميزة على مستوى المنطقة العربية، وذلك من بين 47 خدمة حكومية عربية دخلت المنافسة على الجائزة. وخدمة التصديق والمعادلة الالكترونية تأتي في إطار توجه الوزارة نحو التحول الالكتروني لخدماتها فالخدمة تسهم في توفير الوقت والجهد على الطالب والموظف في آن واحد، حيث يتم إنجاز معاملته ومتابعتها الكترونيا.

وأوضحت خديجة بنت المفتي بن السيد حسن القرشية مديرة دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف بوزارة التعليم العالي: إن دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف تقديم خدمة معادلة المؤهلات الدراسية عبر ما يعرف بنظام المعادلة الالكترونية والذي تم تفعيله في العام 2013م، يستطيع الطالب دخوله من خلال الموقع الالكتروني لوزارة التعليم العالي.

ويقدم هذا النظام ثلاث خدمات رئيسية هي طلب معادلة وتصديق لمؤهل دراسي (غير عماني) للعمانيين والوافدين وطلب مواصلة دراسات جامعية ودراسات عليا للطلبة العمانيين إلى جانب خدمة الاعتراف بمؤسسة تعليم عالٍ خارج السلطنة.

وقد تم تعميم استخدام النظام على جميع الجهات الحكومية والخاصة داخل السلطنة وتوجيههم نحو استخدام الخدمة في إطار سعي السلطنة لتطبيق التحول إلى الحكومة الالكترونية، كما أوجد النظام خدمة لطلب التسجيل كمؤسسة حكومية أو خاصة للمؤسسات غير المسجلة في النظام الالكتروني؛ ليحق لها تقديم طلبات موظفيها ومن ينتسبون إليها والاستفادة من الخدمات الالكترونية التي تقدمها الدائرة إلى جانب ربط النظام بجهات العمل (الوحدات الحكومية والجهات الخاصة) وهيئة سجل القوى العاملة؛ مما سهل على جهات العمل متابعة طلبات المعادلة الخاصة بمنتسبيها، ومن جهة أخرى ساعد النظام هيئة سجل القوى العاملة على الاطلاع إلكترونيا على معادلات المواطنين الراغبين في تحديث بياناتهم لتسهيل عملية التوظيف.

وتضيف القرشية: النظام يربط خدمات دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف بالجهات ذات الصلة بطلبات المعادلة فبعد تقديم الطلب من قبل صاحب العلاقة فإن الطلب يذهب إلكترونيا – دون الحاجة إلى المخاطبات الورقية عبر البريد كما كان في السابق- إلى الملحقيات الثقافية للسلطنة في بلدان الدراسة؛ للتأكد من المؤهل الدراسي والحصول على تصديق الملحقية، وفور انتهاء الملحقية من خدمة التصديق فإن الطلب يتحول تلقائيا إلى دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف بالوزارة؛ وذلك لدراسة طلب المعادلة.

وفي حال استوفى الطلب جميع متطلبات المعادلة يتم إرفاق شهادة المعادلة بالنظام الإلكتروني حتى يتمكن صاحب العلاقة من الاطلاع عليها إلكترونيا أو استلامها ورقيا عن طريق دائرة خدمات المراجعين بالوزارة.

ومع زيادة وعي المجتمع بضرورة معادلة المؤهل الدراسي الجامعي الصادر من خارج السلطنة، ارتفع مستوى الطلب على خدمات نظام التصديق والمعادلة الالكتروني، في العام 2017 وصل عدد الطلبات التي أنجزها النظام إلى 5780 طلب تصديق مؤهل دراسي، و4581 طلب معادلة مؤهل دراسي.