10-07-2018 م

جريدة الوطن

يحظى قطاع التعليم بالسلطنة باهتمام كبير من قبل الحكومة من خلال المدارس التي تم إنشائها في مختلف محافظات وولايات السلطنة مجهزة بأحدث الأجهزة وتقنيات التعليم الحديثة.

وفي هذا الصدد قال سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة : يعتبر التعليم مسؤولية مجتمعية تشترك فيه الأسرة ، والمدرسة ، والمسجد ، ووسائل الإعلام ، والقطاع الخاص ، ومؤسسات المجتمع المدني الأخرى ، مشيرا سعادته إلى أن ولايات محافظة جنوب الباطنة تشهد إقامة عدد من المدارس الحديثة التي يتواصل العمل في بعضها وبعضها الآخر قيد الإنشاء وبعضها ستفتح أبوابها لأبنائنا الطلبة خلال العام الدراسي القادم.

ففي ولاية الرستاق ستفتح ثلاث مدارس : الأولى مدرسة للبنات بحي الأمجاد والثانية مدرسة للبنين بحي الباطن بنيابة الحوقين والثالثة مدرسة للبنين في قرية ساي بوادي بني غافر ، وفي ولاية بركاء يتواصل العمل في إنشاء (4) وهي : مدرسة العقير ومدرسة الصومحان للصفوف من (1-4) ومدرسة بحي عاصم ومدرسة بجنوب الصومحان للصفوف من (11-12) ، وفي ولاية المصنعة تم الانتهاء من إنشاء مدرستين الأولى للبنات بمنطقة البديعة والثانية للبنين بمنطقة الطريف وتم استلامهما ، وكذلك في ولاية نخل يتواصل العمل في إنشاء مدرستين الأولى للبنين والثانية للبنات في باب الظفور ، وسوف تضاف هذه الصروح التعليمية إلى مدارس المحافظة البالغة عددها (123) مدرسة في مختلف ولايات المحافظة.