آخر الأخبار

17-07-2018 م

جريدة الرؤية

نفَّذ المركزُ الوطنيُّ للتوجيه المهني بوزارة التربية والتعليم برنامجَ خبرات العمل "نقلة"، بالتعاون مع الشركة العمانية لنقل الكهرباء. البرنامج استهدف أحد عشر طالبا وطالبة من مدارس محافظة مسقط؛ لتدريبهم على المهارات العملية في سنٍّ مبكرة لتكوين خبرات فاعلة ذات أثر ملموس في الممارسات الحياتية للطلاب، وتحديد مساراتهم العلمية والعملية، وربطهم ببيئة العمل وفهم الدور الذي سيقومون به بعد تخرجهم.

ويقوم برنامج خبرات العمل "نقلة" على أساس إلحاق وتدريب عدد من طلاب المدارس بالمحافظات التعليمية في المؤسسات الحكومية والخاصة المتعاونة في تنفيذ البرنامج خلال فترة الإجازة الصيفية؛ بحيث يتم تدريبهم على المهن والوظائف المتوفرة في تلك المؤسسات لمدة تتراوح بين أسبوع وأربعة أسابيع؛ لاكتساب مجموعة من المهارات والاتجاهات الإيجابية نحو تلك المهن.

وينقسم البرنامج إلى 3 مراحل؛ الأولى تُعنى بتطبيق مقاييس مهنية على الطلاب لقياس توافق قدراتهم الشخصية وميولهم ورغباتهم مع المسارات المهنية المستقبلية التي يرغبون بها، والمرحلة الثانية تتضمن جانباً نظريًّا يحتوي على مجموعة من الموضوعات تتعلق بالحياة العملية، والثالثة تتضمن الجلانب التطبيقي، والذي يتم من خلاله السماح للمشاركين بالممارسة الفعلية للوظائف التي يتم توزيعهم عليها، وسيتم التوسع في تنفيذ البرنامج ليشمل مختلف المحافظات التعليمية في السلطنة على مراحل مختلفة طبقا لنتائج التقييم في المرحلة الأولى؛ حيث تم تطبيقه كمرحلة تجريبية في محافظة مسقط.

وعن مدى استفادة الطلاب خلال فترة التدريب في الشركة العمانية لنقل الكهرباء، يقول الطالب معاذ بن محمد السيابي من مدرسة كعب بن زيد للتعليم الأساسي: "اطلعت على آلية تصميم المحطات الكهربائية وخطوات تنفيذها، وتعلمت الكثير عن طرق التخطيط وآلية ووضع الخطط المستقبلية؛ مما سيُساعدني مُستقبلا في التخطيط والتنظيم لخططي المهنية والعلمية".

أما إسراء بنت سيف الجابرية من مدرسة حيل العوامر للتعليم الأساسي، فتقول: "خبرات العمل نقلة أكسبني مهارات كالحوار والاتصال ومهارات العرض والنقاش والتخطيط لحل المشكلات، إلى جانب تلك المهارات المرتبطة بالعمل كالالتزام والانضباط بالوقت والتعاون مع فريق العمل".

وتقول يقين بنت حمدان النافعية من مدرسة أم سعد الأنصارية: تغيرت نظرتي تماما عن قطاع الكهرباء، واستفدت كثيرا من المعلومات النظرية التي قدمها لنا المختصون في شركة نقل الكهرباء والمتعلقة بمنظومة العمل حول آلية نقل الكهرباء إلى جميع المحافظات التعليمية، كما أتاح لي التدريب الفرصة  للتعرف على بيئة العمل وأشكر القائمين على تنظيم البرنامج.

الطالبة هند البلوشية من مدرسة حيل العوامر تقول: لم أكن مدركة لجميع الخطوات والمراحل التي تمر بها عملية نقل الكهرباء بدءًا من إنتاج الطاقة ونقلها، وانتهاء بتوزيع الكهرباء لمنازلنا. أما الجانب العملي، فقد أضاف لي معارف ومهارات تفيدني في العمل مستقبلا، وتهيئني للقدرة على الاندماج في بيئة العمل.

وتقول فخرية بنت سالم المسلمية عضوة دراسات ومتابعة بقسم فرص التوظيف بالمركز الوطني للتوجيه المهني: تم تنفيذ هذا البرنامج لأول مرة بالنسبة لطلاب المدارس لتدريبهم على بيئات العمل وصقل مهاراتهم العلمية والمهنية، جنبا إلى جنب مع مهاراتهم الشخصية، وميولهم المهنية التي تسهم مستقبلا في إعداد جيل قادر في اختيار المسارات المهنية والتخصصات الجامعية التي يحتاجها سوق العمل وفق أسس علمية صحيحة.

وقالت الطالبة طيف بنت محمد الكلبانية من مدرسة حيل العوامر للتعلم الأساسي: برنامج "نقلة" أتاح لي الفرصة للتعرف على آلية عمل المنظومة والشبكات الكهربائية في السلطنة والمهن والوظائف المرتبطة بقطاع الكهرباء. وعن المهارات قالت طيف: تعلمنا مهارات العمل الجماعي والاتصال والتواصل مع طاقم العمل في المؤسسة.

سالم بن خالد الصوافي من مدرسة كعب بن زيد للتعليم الأساسي، ساعده التدريب في اكتشاف بعض المهن والتخصصات في الشركة العمانية لنقل الكهرباء، والتعرف على المسؤوليات والواجبات لكل مهنة والمهارات الشخصية والمهنية التي تحتاجها تلك المهن.

وتقول الطالبة منار بنت سعيد الحوسنية من مدرسة حيل العوامر للتعلم الأساسي: تعلمنا المهارات التي نحتاجها للوصول إلى مهنة المستقبل من خلال ربط الميول المهنية بالتخصصات الجامعية وتعلمنا من المدريين في الشركة بعض المصطلحات الكهربائية والمهارات التي لابد أن يمتلكها الشخص للعمل في بعض الوظائف.