18-07-2018 م

جريدة عمان

كرمت أمس جامعة مانشستر البريطانية الخريج عبدالله بن علي بن راشد المطاعني بعد تفوقه كأفضل خريج في تخصص الهندسة الكيميائية وحصول مشروعه على جائزة أفضل مشروع تخرج من بين المشروعات المقدمة من الطلبة الجامعيين وذلك في احتفال التخرج الذي أقامته الجامعة للخريجين للعام الأكاديمي الحالي، وقد حصل عبدالله المطاعني على جائزتين نتيجة إنجازه العلمي محققا بذلك طموحه العلمي والعملي، إضافة لمنحه شهادة أفضل طالب من شركة برتيش بتروليم البريطانية التي تمنحها في العادة لأفضل الطلبة في المجالات الهندسية تشجيعا لهم على إنجازاتهم العلمية وتحفيزا لزملائهم على السير في درب التفوق.

كما هنأته الجامعة في رسالة بعثت بها إليه عبر البريد الالكتروني على هذا الإنجاز حاضة له على المضي قدما بذات الروح الوثابة لتحقيق المزيد في مسيرته العلمية والعملية.

وتحدث عبدالله المطاعني عن الإنجاز العلمي الذي حققه ببريطانيا قائلا: سعدت بهذا التكريم الذي جاء بعد جهد كبير بذلته في الجامعة طيلة سنوات الدراسة وأثناء العمل في مشروع التخرج واستطعت أن أحقق هذا الإنجاز واهديه إلى وطني عُمان وبالأخص إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله- في هذه الأيام ونحن نحتفل بذكرى النهضة المباركة في الـ23 من شهر يوليو المجيد بعد أيام، والتي انطلقت فيه النهضة العُمانية الحديثة لتعم كل ربوع البلاد.

وأضاف المطاعني: إنني أتطلع لتقديم كل جهدي وكل العلم الذي اكتسبته هنا وسأستمر في ذات الدرب لتقديم كل غال ونفيس للسلطنة الحبيبة التي لن نستطيع أن نوفيها حقها من البر، سيما وأن التخصص الذي درسته في بريطانيا وهو الهندسة الكيميائية من التخصصات التي تحتاجها السلطنة في تحويل النفط والغاز إلى مشتقات نفطية تزيد من قيمتها وتصنع داخل السلطنة بدلا من استيرادها من الخارج.