30-07-2018 م

جريدة عمان

دشنت الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم التابعة لمجلس البحث العلمي بالتعاون مع الشبكة الأوروبية «جيانت» خدمة الشهادات والتوقيع الإلكتروني لأعضاء الشبكة المنتسبين مجاناً ولأول مرة في الشرق الأوسط وذلك عبر توقيع اتفاقية لتقديم هذه الخدمات مع شركة DigiCert والتي تعتبر من الشركات الرائدة في هذا المجال عالميا. جاء التدشين في إطار سعي الشبكة الدؤوب لتجسير الفجوات التقنية في مجال الاتصالات لقطاع البحث العلمي والتعليم بالسلطنة، حيث تعد خدمة التوقيع والاعتماد الإلكتروني من أهم اللبنات لبناء مجتمع معرفي يعتمد على الاتصالات الرقمية من خلال توفير الضمانات المطلوبة لتحديد هوية الأشخاص والمواقع والملفات في الفضاء الرقمي، كما يعطي إمكانية التشفير للملفات والاتصالات مما يرفع من المستوى الأمني لكافة الخدمات المقدمة في قطاع البحث والتعليم بالسلطنة.

وللتعرف أكثر حول الخدمات التي سوف تشملها الاتفاقية لأعضاء الشبكة قال المهندس مسلم بن سعيد الفارسي مدير مشاريع الاتصالات بالشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN): إن هناك 18 منتجا مشمولة بالاتفاقية تغطي معظم احتياجات القطاع من الشهادات بأنواعها من شهادات عادية وشهادات محققة للنطاقات المنفردة والشاملة والمتعددة.

كما تشمل التوقيع الإلكتروني الشخصي بكافة أنواعه المختلفة من تمكين الدخول وتوقيع البريد الإلكتروني والتشفير وتوقيع المستندات. ويضيف الفارسي بأن للمؤسسات خدمات ومنتجات خاصة كالتوقيع الإلكتروني للمستندات والتشفير بالإضافة إلى خدمة توقيع الشفرات البرمجية والبرامج مما يتيح نشر البرامج المنتجة من قبل الباحثين والجامعات بشكل موثوق وآمن حسب أحدث المواصفات والمقاييس الدولية.

واختتم المهندس مسلم الفارسي حديثه بأن الاتفاقية تشمل توفير الشهادات اللازمة لإنشاء واستضافة واستخدام أنظمة الحوسبة السحابية والحواسيب فائقة السرعة مما يعد بحد ذاته فتحاً لآفاق جديدة لمستخدمي هذه الأنظمة من طلبة وباحثين.

من جانب آخر تواصل الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم نشاطها في ضم المؤسسات البحثية والتعليمية المستهدفة في السلطنة وتوفير البنية الأساسية لتمكين الباحثين من تبادل المعلومات والبيانات من خلال شبكة عمانية متكاملة، حيث يشترك حاليا في الشبكة 89% من الجامعات في السلطنة وما يزيد عن 65% من الباحثين ويستفيد من خدماتها ما يقارب من 43% من إجمالي عدد طلبة التعليم العالي بالسلطنة.

يذكر أن الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم تقدم عددا من الخدمات والميزات التي تخدم البحث العلمي والتعليم بالسلطنة أبرزها خدمة الإنترنت العام للدخول إلى الشبكة العنكبوتية عبر المشغلين المحليين حيث توفر هذه الخدمة باستقلالية تامة عن الشبكة البحثية التعليمية. كذلك خدمة الاتصال بالشبكات العالمية للبحث العلمي والتعليم مثل (إنترنت٢) وهو اتحاد الشبكات المتقدمة للبحث العلمي والتعليم في الولايات المتحدة.

وشبكة جيانت وهو تحالف مملوك من قبل شبكات البحث العلمي والتعليم الأوروبية بالإضافة إلى الشبكة العربية للبحث العلمي والتعليم كما تقدم الشبكة خدمة الاجتماعات المرئية ونقل المحاضرات والمؤتمرات على الشبكة وخدمة التجوال التعليمي التي تسمح بتنقل الباحثين والطلبة بين الجامعات في السلطنة أو خارجها بين المؤسسات المشتركة بذات الخدمة ليتمكن المنتسبون لأحد أعضاء الشبكة الولوج إلى كافة الخدمات المتاحة بشكل آمن عن طريق استخدام رمز التعريف الخاص به الذي يستخدمه بشكل يومي في مؤسسته وغيرها من الخدمات.