آخر الأخبار

توقيع مذكرات تفاهم مع مؤسسات عالمية لبناء القدرات الوطنية في مجال «اقتصاد المحيطات» 2019-02-14 م )التعليم العالي) تستعرض مستجدات القبول والابتعاث الداخلي والخارجي للعام الاكاديمي القادم 2019-02-14 م تتويج الفائزين بالبطولة الوطنية للمناظرات.. وإشادات بتبني ثقافة الحوار بين الشباب 2019-02-14 م «البحث العلمي»: برنامج المنح البحثية يستقبل مشاركات البحوث الصحية حتى منتصف مارس 2019-02-14 م وزيرة التعليم العالي تطلع على سير الدراسة في تطبيقية وجامعة نزوى 2019-02-14 م استعراض برنامج تحويل مشاريع التخرج في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لشركات ناشئة 2019-02-13 م وزيرة التعليم العالي تطلع على سير الدراسة في تطبيقية وجامعة نزوى 2019-02-13 م انطلاق منافسات نهائي البطولة الوطنية للمناظرات 2019-02-13 م كلية عمان للعلوم الصحية والمعهد العالي للتخصصات الصحية يحتفيان بتخريج 482 طالبا وطالبة 2019-02-13 م تدريب طلبة الداخلية على إنتاج الصناعات الحرفية الفخارية بالداخلية 2019-02-13 م
20-09-2018 م

جريدة عمان

التقت لجنة مكتب تصنيف المدارس الخاصة بوزارة التربية والتعليم  بأصحاب المدارس التابعة للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة وذلك بقاعة الباطنة بمبنى المديرية بولاية صحار .

حيث تمت مناقشة مشروع تصنيف المدارس الخاصة والاطلاع على وثيقة التصنيف وأدوات التصنيف ومراحل المشروع والخطوات الإجرائية التي قامت بها الوزارة لإعداد وثيقة التصنيف وتحكيمها على عدد من المؤسسات المعنية داخل السلطنة وخارجها وبعض المدارس الخاصة بمختلف برامجها، وآلية تطبيق المشروع خلال المرحلة القادمة، حيث من المتوقع أن يبدأ التقييم في بداية الفصل الثاني للعام الدراسي 2018/‏‏2019 م.

وتحدثت شيخة بنت سعيد الغابشية عضو مكتب تصنيف المدارس الخاصة قائلة: هناك سبعة مجالات للتقييم وهي القيادة والحوكمة، والبيئة المدرسية، والتعليم والتعلم، والصحة والسلامة والأمن، والقيم والمواطنة، والشراكة المجتمعية، والقدرة المالية للمدرسة كل مجال يحتوي على عدة محاور ينطبق منه عدة مؤشرات يقاس بها المحور.

كما تطرق أنور السيابي عضو مكتب التصنيف إلى أهداف المشروع حيث يهدف بالدرجة الأولى إلى الارتقاء بجودة التعليم بالمدارس الخاصة، وإلى تجويد الخدمات التعليمية التي تقدمها للطلبة، ورسم خارطة طريق حول كيفية القيام بعملية التحسين المستمر والتطوير الذاتي للوصول إلى أعلى المستويات الممكنة، وبالتالي تصنيفها وفق معايير وطنية ودولية معتمدة من أجل تحقيق التنافس الإيجابي بين المدارس الخاصة، هذا إلى جانب تعريف أولياء أمور الطلبة بجودة أداء المدارس الخاصة.

وحول أهمية تصنيف المدارس الخاصة تقول بدرية بنت صالح الحمراشدية: يعطي التصنيف صورة واضحة للمدارس التي تم تصنيفها سواء أكانت مدرسة مجيدة تستحق الإشادة بها ام مدرسة بحاجة لتدخل ودعم فني للارتقاء بالعملية التعليمية وتجويد خدماتها وفقا لأفضل الممارسات العالمية وإعداد تقارير تحدد جوانب القوة والضعف التي تحتاج إلي تحسن و تحقيق التنافس الإيجابي بين المدارس وفق معاير وثيقة معتمدة .

حضر اللقاء الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة، ومدير دائرة المدارس الخاصة بالمديرية والإداريون والفنيون بدائرة المدارس الخاصة وملاك المدارس الخاصة بولاية صحار وشناص ولوي، على أن يستكمل اللقاء ببقية المدارس الخاصة بالمحافظة اليوم الخميس حيث ستجتمع اللجنة مع ملاك مدارس السويق والخابورة وصحم لاستكمال مناقشة وثيقة التصنيف.