24-09-2018 م

جريدة الوطن

زارت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي مؤخرا جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة وذلك تلبية لدعوة رسمية للمشاركة في الذكرى العشرين لنقابة المانحين بجامعة كامبريدج.

تأتى هذه الدعوة تكريماً من قبل جامعة كامبريدج لإسهامات المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في تنمية المعرفة الإنسانية من خلال الاسهام في إنشاء كرسيين علميين في جامعة كامبريدج يحملان اسم المقام السامي الأول بمسمى كرسي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد للغة العربية المعاصرة في عام 2005م، والثاني بمسمى كرسي السلطان قابوس للديانات الإبراهيمية والقيم المشتركة في العام 2011م.

وعلى هامش الزيارة قامت معاليها بزيارة مؤسسة (Imperial College) للاطلاع على تجربتها في مجال الابتكار وتوظيف المخرجات بما يتناسب مع سوق العمل وتحويل المبادرات الطلابية والمشاريع العلمية إلى مؤسسات صغيرة ومتوسطة.

رافق معالي الوزيرة إبراهيم بن فايل الستمي مدير مساعد بدائرة التنسيق والمتابعة بالندب بمكتب الوزيرة.