27-09-2018 م

 

جريدة الرؤية

نظمت اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم الندوة الوطنية حول "تعميم الانتفاع بالمعلومات.. الواقع والتحديات"، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم الدولي للحق بالانتفاع بالمعلومات والذي يصادف يوم الثامن والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام.

واستهدفت الندوة موظفي مؤسسات الدولة المسؤولين عن المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، والمعنيين في القطاع الخاص والمبادرات المجتمعية المسؤولين عن إنتاج المحتوى الإلكتروني الهادف بالإضافة إلى طلاب المدارس والجامعات.

وهدفت الندوة إلى التعريف بالنفاذ الرقمي وأهميته لتحقيق الأهداف المستدامة على المستوى الوطني، وتعزيز جهود الهيئات العامة والمجتمع المدني ووسائل الإعلام، من أجل تفعيل حق النفاذ إلى المعلومة، وتقييم المراحل المنجزة في هذا المجال والكشف عن الصعوبات والوقوف على العقبات، بالإضافة إلى التعريف بأهمية الأمن السيبراني في عملية النفاذ الرقمي وتعزيز الانتفاع بالمعلومات، والاطلاع على ما وصلت إليه السلطنة في مجال تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من الانتفاع بالمزايا الخدمية الإلكترونية التي تقدمها المؤسسات الحكومية والخاصة، وكذلك تعزيز ثقافة الضوابط والمبادئ للنفاذ للمعلومات.

ورعى افتتاح الندوة سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار وزارة التربية والتعليم، وتضمن البرنامج كلمة اللجنة الوطنية العمانية ألقاها محمد بن سليّم اليعقوبي أمين اللجنة وأشار فيها إلى أهمية الاطلاع على المستجدات الإقليمية والعالمية، والأخذ بأسباب التقدم والرقي من خلال اكتساب المعرفة والانتفاع بها في شتى مجالات الحياة، حيث يندرج هذا الأمر ضمن حقوق الإنسان الأساسية وخصائص الطبيعة البشرية التي تتطلع للمعرفة، إضافة إلى أنها ضرورة ملحة لبناء المجتمعات وإنتاج المعارف ونشرها، واكتشاف الثقافات الأخرى".

وخلال افتتاح الندوة قدمت د.سعاد بنت عبدالله الإسحاقية من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ورقة رئيسية حول "دور وسائل الإعلام في تعميم الانتفاع بالمعلومات".

واشتمل برنامج الندوة على جلستي عمل برئاسة طلال بن سعيد العاصمي مدير أمن المعلومات الإلكترونية بوزارة التربية والتعليم قدمت فيهما عدة أوارق، فقدم طارق بن علي الروشدي من فريق "والله نستاهل" ورقة عنوانها "أهمية الانتفاع بالمعلومات لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي"، وقدم علي بن عبدالله العمري من الهيئة العامة لتقنية المعلومات ورقة بعنوان "النفاذ الرقمي للخدمات الإلكترونية"، أما الورقة الثالثة فحملت عنوان "دور الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم في تمكين الطلبة والباحثين" قدمها د.عبدالمنعم بن علي الخروصي من الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم. 

وتضمنت جلسة العمل الثانية للندوة ورقتي عمل، الأولى حملت عنوان "التشريعات والقوانين الضابطة لعمليات النشر الإلكتروني"، قدمتها ثريا بنت خليفة الرحبية من الادعاء العام، فيما اختتم هيثم بن هلال الحجري من مركز السلامة المعلوماتية الندوة بورقة حول "النفاذ الإلكتروني وتحديات الأمن السيبراني"، تحدث فيها عن تطور الثورة الصناعية الرابعة.