11-10-2018 م

جريدة عمان

بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية 

نظمت وزارة التربية والتعليم ممثلة في دائرة البرامج الإرشادية والتوعوية أمس فعالية بمناسبة « اليوم العالمي للصحة النفسية » الذي يصادف العاشر من أكتوبر من كل عام ويحتفى به هذا العام تحت شعار ( استمتع بحياتك ). وشارك في الفعالية 80 مشاركا ومشاركة من موظفي ديوان عام الوزارة والمشرفين والأخصائيين النفسيين بتعليميات المحافظات وذلك تحت رعاية الدكتور سيف بن سعيد المعمري مستشار وزيرة التربية والتعليم للإدارة التربوية وبحضور علي بن جابر العبري المدير العام للمديرية العامة للبرامج التعليمية ومديري الدوائر ومساعديهم ورؤساء الأقسام ، وذلك بقاعة مسقط بديوان عام الوزارة .

وألقت رضية بنت سليمان الحبسية المديرة المساعدة لدائرة البرامج الإرشادية والتوعوية كلمة الوزارة قالت فيها : إيمانا بأهمية برامج التوجيه والإرشاد الطلابي ، سعت الوزارة إلى تبني المبادرات التربوية الداعمة لغرس السلوكيات الإيجابية ، وتعزيز القيم في نفوس الناشئة ، والتوسع في توفير الكوادر المتخصصة في مجال الإرشاد الاجتماعي والنفسي ، نظرا لتزايد حدة المشكلات والتغيرات الاجتماعية السريعة التي تواجهها المجتمعات وتدريب تلك الكوادر لإكسابهم مهارات وطرق التعامل مع السلوكيات الطلابية، وإعداد الأدلة الإرشادية لمساعدة الطلبة على تكوين اتجاهات إيجابية مع أنفسهم ، ومحيطهم المدرسي والمحلي باستخدام الأساليب الإرشادية التربوية والاجتماعية المناسبة ، كما ألقت الدكتورة زهرة بنت سعيد الحرملي المدير التنفيذي لمؤسسة مصحة شروق الأمل العالمية الراعي الرئيسي للفعالية أكدت فيها أن دعم المصحة لهذه الفعالية يأتي في سياق سعيها لإيجاد بيئة آمنة للفرد ولتحقيق الاتزان النفسي للجميع، وهذا لا يتأتى من خلال توفير المنشآت المادية وحدها ، بل لابد من غرس ثقافة الصحة النفسية لدى الإنسان أولا ، وأفضل ما يكون ذلك عبر البيئة التربوية ، فهي في المقام الأول بيئة تعليمية إضافة الى أنها مجتمع كبير متنوّع الأطياف والثقافات.

وتم خلال الفعالية تقديم ستة أوراق عمل، حيث ألقى الدكتور أحمد بن سعيد بيت عامر استشاري طب سلوكي بمستشفى جامعة السلطان قابوس ومدرب في التنمية البشرية الورقة الأولى بعنوان « الحياة الإيجابية ومواجهة ضغوط العمل » أوضح فيها أن الإنسان يكون فاعلا إيجابيا ومؤثرا من خلال الصحة النفسية وحرية القرار والفعل وإمكانية العمل والقدرة والإرادة والعطاء والاستعداد للبذل والتوازن في الحياة ، كما تطرق إلى مفهوم الضغط النفسي وتأثيراته الصحية السلبية والتوتر وكيفية حدوثه والتنفس وأهميته في تنشيط الذاكرة وتخفيف التوتر والتفاؤل ،

وتناولت الورقة الثانية للدكتورة أميرة بنت عبدالمحسن الرعيدان رئيسة قسم الصحة النفسية بمستشفى المسرة والتي كانت بعنوان « الحياة الإيجابية ومواجهة ضغوط العمل » عصر التكنولوجيا ومفهوم الصحة النفسية والاستقرارالنفسي والطاقة الإيجابية ومهارات التعامل مع الضغوطات الحياتية، والمستوى الصحي والاجتماعي والديني والعاطفي، وحياتنا في عصر السرعة ، ومفهوم الصحة النفسية وضغوطات الحياة، واستجابة الإنسان لها ومسبباتها ومراحلها وكيفية التعامل معها، ووسائل تعزيز الطاقة الإيجابية.

أما الورقة الثالثة التي قدمتها الدكتورة مها عبدالمجيد العاني مدير مركز الإرشاد الطلابي بجامعة السلطان قابوس بعنوان « الإيجابية في حياتنا».

وقدم الدكتور جلال بن يوسف المخيني رئيس قسم الإرشاد النفسي بوزارة التربية والتعليم الورقة الرابعة بعنوان « برنامج للعلاج النفسي الإيجابي لتنمية الشعور بمعنى الحياة » تحدث فيها عن علم النفس الإيجابي والتفكير الإيجابي ومعنى الحياة والإيجابية في الحياة والتشوهات المعرفية والحديث والرضى الذاتي والكفاءة الذاتية والاسترخاء والفكاهة وروح المداعبة والاحتفاء بالذات. وكانت الورقة الخامسة بعنوان « الضغوط النفسية وصحتنا النفسية» للدكتور خالد علي العمري أخصائي إرشاد وتوجيه بمركز الإرشاد الطلابي بجامعة السلطان قابوس تناول فيها كيفية التوافق مع الضغوط والصحة النفسية ، ولماذا الاهتمام بالصحة النفسية وتعريفها ومصادرها ، وكيف يتحول الحدث إلى موقف ضاغط.

وقد هدفت الفعالية إلى نشر الوعي بأهمية الصحة النفسية والتوعية بالأساليب والطرق التي من خلالها يمكن الحفاظ عليها والوقاية من المشاكل الصحية الناتجة عن أسباب نفسية يمكن حلها ، والتوعية بأهمية الخدمة النفسية في المؤسسات للحد من المشكلات النفسية مستقبلا ، ونشر الوعي والمعرفة بمفهوم الإرشاد النفسي والصحة النفسية ومجالاتها في المؤسسات الخدمية ، وكذلك إبراز أثر الجهود العلمية الحديثة في مجال الصحة النفسية والإرشاد النفسي التربوي ، وتسليط الضوء على سبل تحقيق أفضل مستوى ممكن من الصحة النفسية والتكيف النفسي والكفاءة الذاتية ، وإبراز أثر الصحة النفسية على الموظف وإنتاجيته ، والاستفادة من التقنيات والأساليب الحديثة في علم النفس والإرشاد النفسي .