14-10-2018 م

 

جريدة الرؤية

تستعد المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة لتنظيم مؤتمر دولي بعنوان (الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم) ويقام في شهر يناير من العام القادم 2019.

وقال الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام التربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة رئيس اللجنة الرئيسية للمؤتمر إن فكرة المؤتمر تتمحور حول الثورة الصناعية الرابعة، وتأثيرها على التعليم وما ينبغي للمؤسسات التعليمية القيام به لمواكبة التطور السريع لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وهو ما يحتم علينا إعداد أبنائنا الطلاب بما يناسب المرحلة ويؤهلهم للالتحاق بالوظائف المستقبلية، والتي تتطلب مهارات الثورة الصناعية الرابعة، مما يستوجب تضمينها في المناهج الدراسية وتحسين بيئة التعليم، وتطوير أنظمته، لإعداد جيل قادر على مسايرة التطورات في شتى المجالات.

وحول أهداف المؤتمر تطرق مدير عام التربية والتعليم بشمال الباطنة إلى مجموعة منها كالتعرف على التقنيات المستقبلية المعتمدة على الروبوتات والذكاء الاصطناعي، وكذلك تبادل الخبرات والتجارب المحلية والدولية والآراء المطروحة حول الثورة الصناعية الرابعة وأثرها على التعليم، كما أكد الحراصي أنّ المؤتمر يهدف أيضا إلى تعزيز أساليب واستراتيجيات التعلم والتعليم النوعية للوصول إلى أفضل النتائج وتطوير المناهج وتركيزه على الاختراع والإبداع من أجل رفد مؤسسات التعليم العالي وسوق العمل بمخرجات تمتلك مهارات تتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة.

وقال عيسى الشبلي المدير العام المساعد لشؤون التخطيط وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات نائب رئيس اللجنة ورئيس اللجنة الإعلامية إنه إضافة إلى أوراق العمل التي ستقدم في المؤتمر ستكون هناك أنشطة مصاحبة حيث سيقام معرض لتجارب استخدام الروبوتات في المدارس، وورش عمل للطلبة والتربويين، ومن المتوقع مشاركة أكثر من 500 من داخل السلطنة وخارجها بين متحدث ومشارك. يمثلون منظمات دولية ومؤسسات وشركات عالمية ومختصين في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتعليم والتوظيف والوزارات الحكومية المعنية ومؤسسات القطاع الخاص المحلية والمجتمع المدني.