15-10-2018 م

 

جريدة الرؤية

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط ممثلة بدائرة تنمية الموارد البشرية برنامجا تدريبيا حول مناهج سلاسل العلوم والرياضيات للصفين الخامس والسادس استهدف 650 معلما ومعلمة ضمن خطة التدريب اللامركزية لتلك المناهج بالمحافظة التي بدأ تطبيقها بمدارس السلطنة مع بداية العام الدراسي الحالي 2018/‏‏2019م.

واستعرض البرنامج في بدايته الإطار النظري لمفاهيم المعايير والمؤشرات التربوية وأهميتها وأنواعها بالإضافة إلى البيانات والمعطيات الإحصائية، كما تطرق إلى الأهداف التربوية بحسب الوظيفة والمضمون والزمن اللازم ثمّ إلى المعيار التربوي ومعرفته من خلال المحتوى والأداء وفرص التعلم وإعداد المعلم والتدريس والقيم والتنمية المهنية، حيث قدمت أوراق العمل من قبل مشرفي العلوم والرياضيات بتعليمية مسقط.

أقيم البرنامج في قاعات مركز التدريب بالوطية على مدى 5 أيام وناقش فلسفة المناهج الجديدة ومكوناتها من خلال تقديم فلسفة سلسلة المناهج الجديدة للعلوم والرياضيات والتعرف على سمات المنهج، والتعريف بمكونات السلسلة للصفين الخامس والسادس، وعبارات " أستطيع أن" وتطوير مهارات الورقة الامتحانية، كما تعرف المشاركون على الاستقصاء العلمي وحل المشكلات من خلال مهارات واستراتيجيات التعلم الخاصة بمنهاج السلاسل، وتناول البرنامج كذلك الطريق إلى التخطيط الناجح، حيث تم التخطيط لعدد من الدروس من منهجي الصفين الخامس والسادس لتبادل التغذية الراجعة والاستفادة منها في تطوير الخطط.

هدف البرنامج إلى تمكين المستهدفين من مكونات سلاسل العلوم والرياضيات والصفوف التي تغطيها والمكونات التي تم اختيارها من قبل الوزارة (كتاب التلميذ ـ كتاب النشاط ـ دليل المعلم) مع تقديم لمحة بسيطة عن المحتوى العلمي ومهارات واستراتيجيات التعلم الخاصة بمنهاج السلاسل وآلية تخطيط وتنفيذ الموضوعات.

وأوضحت الدكتورة خديجة بنت محمد البلوشية المديرة العامة المساعدة للتقويم التربوي والبرامج التعليمية والمدارس الخاصة أنّ البرنامج التدريبي أحدث نقلة نوعية من حيث الإعداد العلمي وأسلوب العرض واستخدام التقنيات الحديثة، حيث تضمّنت مناهج الرياضيات والعلوم أسس ومعايير تتسم بالعالمية تركز على الاهتمام ببناء القدرات العقلية والمهارات العلمية التي يحتاج إليها الطلاب وأهمها التحليل والنقد والاستنتاج وحل المشكلات واتخاذ القرار والاستفادة.

وأضافت: تمّ اعتماد تطبيق مشروع السلاسل العالمية في مناهج العلوم والرياضيات من جامعة كامبريدج استجابة للتغيرات والتطورات العلمية والتربوية ونتيجة للتغذية الراجعة من قبل الحقل التربوي، وذلك لمواكبة المستجدات العالمية وحاجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل والاستفادة من الخبرات العالمية والتوجهات المعاصرة ورفع مستوى الكفايات التعليمية لطلاب السلطنة في مادتي الرياضيات والعلوم؛ ليتسنى لهم منافسة أقرانهم على المستوى العالمي من خلال زيادة الاهتمام ببناء القدرات العقلية والمهارات العلمية التي يحتاج إليها الطلاب وأهمها التحليل والنقد والاستنتاج وحل المشكلات واتخاذ القرار ورفع الكفايات المهنية للمعلمين.