23-10-2018 م

جريدة الوطن

بدأت صباح أمس أعمال حلقة العمل لوكلاء التعليم العالي (EBBS) الدولية والتي تنظمها الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا بمشاركة 35 دولة من الخليج العربي واسيا واوروبا لأول مرة بالسلطنة إسهاما منها في التسويق للسلطنة كواجهة للتعليم العالي والسياحة واتاحة الفرصة لالتقاء رؤساء وعمداء الكليات والجامعات في السلطنة بنظرائهم في الخارج تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل التعليم العالي .

وقد أكد سعادته أن هذه الحلقة تهدف إلى لفت أنظار المؤسسات التي تعنى باستقطاب الطلبة الدوليين إلى السلطنة كوجهة للتعليم العالي .

وفي تصريح لـ ” الوطن ” قال سعادته : نعتقد أن الجاهزية موجودة ومعظم مؤسساتنا على استعداد حيث يوجد لدينا الكثير من المقومات على المستوى الوطني وعلى مستوى المؤسسات ولدينا برامج بالتعاون مع جامعات عالمية ، ومعتمدة بالاضافة إلى البنية الأساسية ولذلك نعتقد أن السلطنة جاهزة لاستقطاب أكبر عدد من الطلاب الدوليين .

هذا وقد تضمن برنامج افتتاح الحلقة كلمة للبروفيسور سايمن جونسن نائب رئيس الجامعة حول قضايا التعليم الدولية قال فيها : أصبح واضحا للعيان جودة التعليم في السلطنة وقدرتها على جذب الطلاب الذين لديهم المعرفة والخبرة من البلدان الأخرى لهذا السبب نحن في الجامعة الوطنية نرحب بالطلاب من مختلف الدول في برامجنا ونتطلع إلى العمل مع المشاركين في اللقاء وحلقات العمل لتحقيق ذلك .

كما قدم الدكتور سالم بن خميس العبري خبير مختص بالمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة بوزارة التعليم العالي ورقة حول التحول في التعليم العالي الخاص من الاعتماد على الطلبة ” المحليين ” المرسلين من قبل وزارة التعليم العالي إلى استقطاب طلبة دوليين والتحديات والفرص والمعطيات الدولية والسياسية والاقتصادية التي تدعم هذا الجانب كما قدم خالد بن وليد الزدجالي مدير مكتب عمان للمؤتمرات ورقة عمل حول السياحة العمانية وما تمتلكه السلطنة من مقومات طبيعية وبنية أساسية وإمكانات جذب سياحي.