25-10-2018 م

جريدة عمان

نظم قسم علم النفس بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس أمس الملتقى البحثي الأول تحت شعار «نحو تعزيز التواصل البحثي»، وذلك برعاية الأستاذ الدكتور عامر بن علي الرواس نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وخدمة المجتمع بحضور الدكتور سليمان البلوشي عميد الكلية وأعضاء هيئة التدريس بكلية التربية.

وأكد الدكتور سعيد الظفري مقرر عام الملتقى أن فكرة الملتقى جاءت من منطلق استمرار إقامة جسور التعاون والتواصل البحثي بين الجامعة وخريجيها ومنتسبيها، واتساقاً مع رؤية قسم علم النفس التي تطمح إلى تعزيز دوره في مناحي الحياة المختلفة داخل المجتمع العماني. وأشار الدكتور إبراهيم الحارثي مدير وحدة ضمان الجودة بالجامعة إلى أن رسالة قسم علم النفس بكلية التربية تستهدف إمداد المجتمع العماني بكوادر قادرة على تقديم خدمات الإرشاد النفسي والمهني، ودعم أسس التعلم مدى الحياة، وتقديم خدمات القياس والتقويم، ودعم تعلم الأفراد ذوي الإعاقات في القطاعات التعليمية والصحية والاجتماعية وغيرها من القطاعات الحيوية.

وقال: إن ذلك يتحقق من خلال صقل خريجي برامجنا بمهارات البحث العلمي ومهارات حل المشكلات والتفكير الناقد الذي يستهدف البحث عن جوانب الضعف لعلاجها والنظر إلى جوانب القوة لتطويرها وتنميتها وتدعيمها، وذلك على مستوى الفرد والمؤسسة وهما الركيزتان الأساسيتان للمجتمع العماني.

وصرح الدكتور محمود إمام رئيس قسم علم النفس بكلية التربية بأن الملتقى استهدف التعرف على الاهتمامات البحثية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالقسم وتشجيع الطلاب على المشاركة في المؤتمرات العلمية ودعم البحوث البينية مع أقسام الكلية والجامعة الأخرى، وقال إن الملتقى غطى أربعة محاور تناولت علم النفس التربوي، والقياس والتقويم، والإرشاد والتوجيه المهني، وخصص المحور الرابع لقضايا التربية الخاصة.