28-10-2018 م

جريدة عمان

تقدم (327) طبيبا عمانيا من مختلف محافظات السلطنة يوم أمس السبت للامتحان الطبي الدولي لأساسيات الطب (IFOM)  وذلك للتنافس من أجل الالتحاق ببرامج المجلس العماني للاختصاصات الطبية والذي يضم 18 برنامجا تدريبيا تخصصيا، حيث أقيم الامتحان في مركز اللغات بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا، تحت إشراف دائرة الامتحانات والشهادات بالمجلس.

ويعد امتحان الـقبول الـ (IFOM) الصادر من المجلس الوطني الأمريكي للممتحنين الطبيين معتمدا من المجلس العماني للاختصاصات الطبية منذ عام 2013م، ليكون اختبارا لقبول الأطباء العمانيين في البرامج التدريبية التخصصية التي يضمها المجلس، ويتكون الامتحان من 160 سؤالا اختياريا، وتتنوع موضوعات أسئلته في معظم المجالات الطبية التخصصية، كما يتحتم على الأطباء الذين ينجحون في اختبار الـ(IFOM)  اجتياز المقابلات الشخصية لدى أعضاء اللجان التعليمية بالمجلس وذلك للقبول النهائي في البرامج التدريبية التخصصية بالمجلس.

ويلتحق الطبيب العماني بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية، ويُدرّب في عدد من المراكز التدريبية كمستشفى جامعة السلطان قابوس، ومستشفى القوات المسلحة، ومستشفى الشرطة، المستشفى السلطاني، ومستشفى النهضة، ومستشفى خولة، ومستشفى المسرة، وعدد من المستشفيات المرجعية والمراكز والمجمعات الصحية في مختلف محافظات السلطنة.

كما ينظم المجلس خلال الفترة التدريبية التي تتراوح من أربعة أعوام إلى ستة أعوام أكاديمية، العديد من حلقات العمل في كل تخصص طبي، بالإضافة إلى التدريب العملي الذي يُنفذ في المراكز التدريبية أو في مركز المحاكاة الطبي التابع للمجلس.

ويُعنى المجلس بدعم وتشجيع الطبيب العماني على إكسابه المهارات اللازمة للابتكار والإبداع، وعمل البحوث والدراسات العلمية والتي من خلالها يتعرف على الصعوبات التي يواجهها ويتغلب عليها أثناء عمله، كما يُعنى أيضا باكتشاف أبرز المشكلات والحالات الصحية في السلطنة.

وبعد انتهاء فترة التدريب يُمنح الطبيب المقيم شهادتي إكمال التدريب، والاختصاص من المجلس العماني للاختصاصات الطبية لينطلق بعد ذلك إلى خدمة المجتمع مكللا بأحدث ما توصل إليه العلم الحديث.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس العماني للاختصاصات الطبية يتعاون مع مجلس الاعتماد الدولي للتعليم الطبي العالي بالولايات المتحدة الأمريكية من أجل الحصول على الاعتماد الدولي لبرامج المجلس التخصصية ومراكز التدريب، وتحسينًا لمستوى التعليم والتدريب الطبي، والحث على البحث العلمي ورفع مستوى الممارسة المهنية.

وقد حصل المجلس على الاعتماد الدولي للبرامج التدريبية التخصصية، مما سوف يؤهل الطبيب العُماني لإكمال سنوات التدريب في الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك يمكنه دخول الامتحان الدولي للمجلس الأمريكي للتخصصات الطبية (ABMSI).