آخر الأخبار

د. رحمة المحروقية لـ «عمان»: تمكين 4 مراكز بحثية جديدة بجامعة السلطان قابوس في الطاقة المستدامة وتقنية النانو والطب والابتكار 2019-11-17 م انتهاء الحلقات النقاشية: مبادرات مختبر التعليم تستهدف زيادة الملتحقين في مسارات التعليم التقني والمهني 15% 2019-11-17 م العوفي يكرم الفائزتين بجائزة معرض الابتكار في ألمانيا 2019-11-17 م اللجنة المركزية لتقييم «جائزة البيئة المدرسية» تختتم زيارتها لمدارس مسندم 2019-11-17 م 3 مدارس بالوسطى تنافس على كأس جائزة «البيئة المدرسية» 2019-11-17 م 805.3 ألف طالب وطالبة بمدارس السلطنة.. و75.3% بـ"الحكومية" 2019-11-14 م مؤتمر بجامعة الشرقية يناقش وضع التعليم العالي الخاص ويقدم عددا من الرؤى والحلول 2019-11-14 م جامعة ظفار تجيز الخطة التطويرية للأداء الأكاديمي والبحث العلمي والمشاريع المجتمعية للعام 2019-2020 2019-11-14 م «تطبيقية» صحار تطرح مسابقة في التصميم المبتكر للهندسة الكيميائية 2019-11-14 م مجلس أمناء كلية عمان للعلوم والمعهد العالي للتخصصات الصحية يعقدان اجتماعهم الرابع 2019-11-14 م
29-10-2018 م

جريدة الوطن

مسقط ـ العمانية : بدأت بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض أمس أعمال الدورة الخامسة من معرض التعليم العالي والتدريب وتطوير الموارد البشرية ايدو تراك عُمان ويستمر ثلاثة أيام.

وقال معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة راعي المناسبة في تصريح صحفي عقب الافتتاح إن إقامة معرض التعليم العالي والتدريب وتطوير الموارد البشرية ايدو تراك عُمان يأتي في توقيت مناسب للسلطنة وللمنطقة خاصة في ظل المتغيرات واحتياجات سوق العمل والتغيير القادم الذي سيتبع الثورة الصناعية الرابعة مشيرًا إلى أن ما تعرضه الجامعات والكليات ومراكز التدريب العليا المشاركة بالمعرض يؤكد النظرة المستقبلية للتغير الذي ستحدثه الثورة الصناعية الرابعة خاصة مع وجود برامج تمكنهم من التعاطي مع المرحلة القادمة التي تتناسب واحتياجات سوق العمل.

ووصف معاليه سوق العمل بأنه ” سوق متغير ” ويجب على مؤسسات التعليم أن تُركز على احتياجات سوق العمل من خلال إعداد الطلبة في البرامج المطلوبة إعدادًا جيدًا وربطهم ببرامج التدريب والتأهيل معتبرًا أن الجامعات والكليات والمؤسسات التعليمية المحلية أو العالمية المشاركة في المعرض تُقدم برامج جيدة جدًا وعليها إقبال من طلبة السلطنة معربًا عن أمله أن تكون هذه الجامعات والكليات والمؤسسات التعليمية رافدًا ايجابيًا لهؤلاء الطلبة في سوق العمل.

ويمثل المعرض الذي يشارك في فعالياته أكثر من 110 مؤسسات تعليم عالٍ محلية ودولية ومجموعة من معاهد التدريب ومكاتب خدمات التعليم العالي جسرًا يُحقق التواصل بين الجامعات المحلية والدولية المرموقة من شتى أقطار العالم والطلاب الراغبين في الدراسة.

ويحتوي المعرض على عدد من مؤسسات التعليم العالي المحلية والإقليمية والعالمية مما يوسع الخيارات امام الطلاب والزائرين الراغبين في الانخراط في جامعات معتمدة ويتيح المعرض للزوار من مختلف الفئات العمرية فرصة الحصول على المعلومات والاستشارات المناسبة حول الفرص الدراسية والتوجهات المهنية من ممثلي الجامعات المحلية والدولية وقد تجول معالي راعي المناسبة في مختلف أركان المعرض.