30-10-2018 م

جريدة عمان

استعرضت وزارة القوى العاملة أمس مع مسؤولي جامعة لافبرا البريطانية أوجه التعاون والعلاقات المتبادلة بين الطرفين بما يخدم جودة التعليم التقني. وكانت المديرية العامة للتعليم التقني، قد استقبلت أمس رئيس جامعة لافبرا البريطانية البروفيسور روبرت آليسون وتشارلي كارتر رئيس المكتب الدولي بجامعة لافبرا البريطانية بديوان عام وزارة القوى العاملة، وترأس الاجتماع مدير عام التعليم التقني الدكتور عبد الحكيم بن هلال الإسماعيلي وبحضور الدكتورة ميمونة بنت عبدالله الرواحية – خبيرة بمكتب سعادة الوكيلة وأمينة مجلس أمناء الكليات التقنية، وعدد من المختصين من المديرية العامة للتعليم التقني والكليات التقنية.

أشار رئيس جامعة لافبرا البريطانية إلى التعاون السابق بين وزارة القوى العاملة وجامعة لافبرا في تأهيل عدد من الكوادر العمانية في مختلف التخصصات لبرنامج إعداد محاضر، و مؤكدا أن الجامعة على أتم الاستعداد للاستمرار في عقد البرامج التعاونية لمصلحة الطرفين.

كما تمت مناقشة سبل تطوير الطاقات والقدرات البحثية والاستشارية في الكليات التقنية، و إمكانية التعاون للعمل على إنشاء واحات للتكنولوجيا والابتكار وريادة الأعمال في جميع الكليات التقنية. و تم التطرق الى إمكانية الاستفادة من خبرات الجامعة في صياغة الأهداف الفرعية للكليات التقنية في الخطة الاستراتيجية للكليات التقنية ٢٠١٩-٢٠٢٣م و التي يتم الإعداد لها.

كما اطلاع الوفد البريطاني على مرحلة التقييم المؤسسي المعياري حيث تم التنسيق للاستفادة من خبرات الجامعة في هذا الشأن.

ومع الإعلان عن استقبال طلبات الالتحاق ببرنامج إعداد المحاضرين لهذا العام أوضح مدير عام التعليم التقني بأن جامعة لافبرا من الجامعات البريطانية التي تعاونت مع وزارة القوى العاملة في برنامج «إعداد محاضر» والذي يعنى بتأهيل المتقدمين الذين تم اختيارهم للعمل كمحاضرين في الكليات التقنية بعد اجتياز البرنامج، و ذلك وفق ثلاث مراحل أولها التدريب حسب البرنامج الذي تعده الوزارة في إحدى مؤسسات القطاع الخاص التي تحددها الوزارة، ومن ثم الانتقال إلى المرحلة الثانية وهي ابتعاث المقبولين والمستوفين لشروط القبول خارج السلطنة لنيل درجة الماجستير بإحدى الجامعات المعترف بها لدى وزارة التعليم العالي ومن ثم الانتقال للمرحلة الثالثة حيث يتم تعيين الخريج بالكليات التقنية مع التدريب في مجال التدريس إحدى الكليات.