01-11-2018 م

جريدة الرؤية

احتفلت الكلية التقنية العليا مساء أمس الأربعاء، بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، بتخريج 1200 طالب وطالبة في مُستويات الدبلوم والدبلوم المتقدم والبكالوريوس بتخصص الهندسة، وذلك تحت رعاية سعادة المُهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل، وبحضور سعادة الدكتورة مُنى بنت سالم الجردانية، وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني، وعدد من المُكرمين وأصحاب السعادة والشيوخ ومسؤولي القطاعين العامَ والخاص، إضافة إلى أعضاء مجلس الكُلية وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية، وأولياء أمور الخريجين والخريجات.

وقال الدكتور خالد بن عبدالعزيز أمبوسعيدي عميد الكُلية إنّ الكلية التقنية العليا بهيئتيها الإدارية والأكاديمية قد سخّرت جُهدها، وبسطت عطاءها؛ إيمانا برسالتها في تقديم أجيال تقنية مُتميزة، تحمل على عاتقها مسؤولية العمل، وترفع في أكفّها مشاعل الطموح والأمل، لتكون إضافة إلى سوق الوظيفة والعمل، ويبقى التعليم التقني مستمراً في عطائه، مُتميزا في مخرجاته .وألقى الخريج مُعاذ بن محمد بن سالم باعُمر، كلمة نيابة عن الخريجين والخريجات، قال فيها: أقف بين أيديكم اليوم وكُلي شرف بأن أمثلكم على هذا المنبر، ناثراً لجلال مشاعِرنا، وباعثاً لعظيم فرحتنا بهذا التخرجَ، فلنا أن نسعد يا أحبائي بأن الوطن قد أفرد أحضانه إلينا اليوم، مستقبلاً إيانا آملاٌ بنا لبنائه ورفعته وعِزته، وحقَّ لنا أن نرفع أيادينا حُبّاً ونُشمِّر عن سواعدنا شُكراً لهذا الوطن الغالي عُمان المحبةِ والسلام".

وتحدث المسؤولون من أعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية بالكلية، فقال الدكتور بسام بن خليل طبش مُساعد العميد لشؤون الطلاب: "تتوالى مسيرة احتفالات الوطن بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، ونحن بالكلية التقنية العليا نُجدد العهد والولاء الذي قطعناه على أنفسنا بأن نرفد سوق العمل بمُخرجاتِ تُلبي طموحات الوطن الغالي". وقال الدكتور محمد طلعت الطراونة مساعد العميد للشؤون الأكاديمية إنَّ هذا التخرج ما هو إلا ثمرةً للجهود الُمضنية والتي تكللت بالحصول على المهارات والمعارف المطلوبة لسوق العمل.

وقال الدكتور خالد بن سالم العبري مُساعد العميد للشؤون الإدارية والمالية: "نعود مُجدداً لتخريج فوج آخر من أبنائنا وبناتنا الخريجين بتخصصاتٍ أخرى، ونُبارك لكم جميعاً هذا التخرج الميمون، ونسأل الله تعالى أن يجعل التوفيق حليفكم والنجاح طريقكم، مُتمنين لكم مزيداً من التفوق والنجاح لنهضة هذا الوطن المعطاء".