05-11-2018 م

جريدة الرؤية


نفذ برنامج "وصول" بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، ممثلاً في وحدة ذوي الإعاقة، عددا من البرامج التدريبية التي تهدف إلى تعزيز الجانب التقني للطلاب ذوي الإعاقة في الجامعة بمُختلف تخصصاتها.

واستهدف البرنامج الأول طالبات السنة التأسيسية من ذوي الإعاقة البصرية، وسعى إلى تدريبهن على مرافق الكلية، ليتسنى لهن بعد ذلك قضاء أمورهن باستقلالية تامة. وتلا هذا البرنامج دورة تدريبية في استخدام الحاسب الآلي، بهدف تعزيز مهارات الطلاب على متابعة الدروس والمحاضرات بطريقة عصرية وسهلة.

وأكد الطالب منذر السعيدي، أحد المُنظمين لدورات برنامج "وصول"، أهمية هذه الدورات، وقال إن مهارات استخدام الحاسب الآلي تتصدر التقنيات الحديثة في الوقت الراهن، ويعتمد عليها المكفوفون في دراستهم الجامعية، باعتباره المعين الأول في إنجاز الكثير من متطلبات الجامعة، لذا كان لابد من طرح هذه الدورات لهم. وأضاف أنه تم التركيز على استخدام الناطق الحاسوبي ولوحة المفاتيح، وبرنامج الوورد المُستخدم في الكتابة، واختصارات الحاسب الآلي، علماً بأنَّ مثل هذه الدورات ستستمر حسب احتياجات الطلبة لها بين الفينة والأخرى.

وحرصًا من البرنامج على تعريف المجتمع الجامعي على أحدث التطبيقات التي يتسخدمها المكفوفون على الأجهزة الذكية، تم تنظيم ورشة تفاعلية بعنوان "بالتقنية نبصر" وقدمها الطالب أحمد الحسني، تطرق فيها إلى ثلاثة تطبيقات وهي: العملة العمانية، وهو تطبيق يساعد على معرفة العملة من خلال تصويرها، ليتسنى للكفيف معرفة مقدار هذه العملة التي بين يديه، وتطبيق "be my eyes" وهو تطبيق تفاعلي حول العالم يتيح لأصحاب الإعاقة البصرية التواصل مع الأشخاص المبصرين لمعرفة الأشياء من حوله، وكذلك تطبيق "Aipoly vision"  الذي يتيح للكفيف مساحة خصبة كي يطلع على الأشكال والألوان.

ويضع البرنامج خطة متكاملة لفصلين دراسيين على أمل تحقيق أهدافه في تعزيز الجانب التقني لذوي الإعاقة البصرية والحركية ونشر الوعي المجتمعي حول هذه الفئة.