08-11-2018 م

جريدة عُمان

نفذت إدارة شؤون المكتبات بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم صباح أمس بقاعة المحاضرات بغرفة تجارة وصناعة عمان بصور في محافظة جنوب الشرقية محاضرة بعنوان «طلَّاب الْقِمَم» وذلك في إطار خُطَّة النشاط الثقافي للمركز لعام 2018م . وهدفت المحاضرة التي قدمها بخيت بن محمد الشبلي إلى إثارة الدَّافعيَّة لدى الطلاب من أجل تحقيق أهدافهم، ورفع مستوى التحصيل الدراسي لديهم من خلال مجموعة من المحاور أبرزها استعراض طرق إثارة الدَّافعيَّة والتحفيز الذاتي، وصناعة الأهداف الدراسية، وأساليب تحقيقها، وكيفية وضع الخطط للمذاكرة، فضلًا عن التعريف بطرق وأساليب المذاكرة الفعَّالة من خلال جدولة وترتيب أولوياتها، والتخطيط الدقيق لإدارة الوقت، وإكسابهم الكيفيَّات والمهارات الصحيحة للتَّغلُّب على مضيِّعات الوقت، وحالات الشرود والسرحان، وطرق تقوية الذاكرة.

الجدير بالذكر أنه قد تم تنفيذ سلسلة من المحاضرات خلال الفترة الماضية في عدد من محافظات السلطنة استهدفت فئة طلَّاب المدارس، وذلك بالتعاون مع المديريات العامة للتربية والتعليم في المحافظات، حيث نُفِّذَتْ محاضرة بمحافظة شمال الباطنة في سبتمبر الماضي بعنوان «تقنيَّات التَّحفيز وبناء القدرات الكامنة»، قدَّمها الأستاذ محفوظ الصباغ، وهدفت إلى إكساب المشاركين المعارف الحديثة، وتزويدهم بالمهارات اللَّازمة لصقل قدراتهم، وتمكينهم من تحفيز أنفسهم والآخرين، وتحقيق أعلى مستويات الأداء للوصول إلى الأهداف، والتركيز على تعزيز القيم الأخلاقية، ومستويات أداء تعلُّم واكتساب عالية التي تُعَدُّ المحرِّك الأساس للأنشطة الإنسانية، وتوجيهها نحو أهداف يكون لها أثر على الأفراد و المجتمع.

ومن أهمِّ المحاور التي قدَّمها المحاضر: المفاهيم الأساسية المتعلقة بالتحفيز والدَّافعيَّة، ومدى الارتباط بينها وبين الأداء البشري، وإلقاء الضوء على تِقنِيَّات التحفيز من خلال تطبيقات عملية إبداعية، وبناء القدرات البشرية، إضافة إلى عَرَض نماذج إبداعية مختلفة لبناء القدرات وتوظيفها، وتحقيق أعلى مستويات الأداء، وتمكين الأفراد للاستفادة من فرص الحياة بكلِّ المستويات، والتَّكيُّف مع التَّغَيُّرات السريعة.

كما نُفذَتْ في أكتوبر الماضي بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر محاضرة بعنوان «القراءة الذكية والتَّعَلُّم السريع»، قدَّمها الأستاذ محفوظ الصباغ أيضا، وهدفت إلى إكساب المشاركين المهارات الأساسية، والأساليب والاستراتيجيات الفاعلة لضمان إجادة مهارة القراءة الذكية والتَّعَلُّم السريع، حيث تم شرح نماذج مختلفة لأنماط التَّعَلُّم، منها أنموذج كولب في التَّعَلُّم السريع الذي يُعَدُّ من الأساليب الفاعلة في عملية إدراك المعلومات والقدرات الدماغية لتنظيم وحفظ المعلومات، واسترجاعها. وأَكَّدَ المحاضر على أهمية اكتساب مهارات القراءة الذكية والتَّعَلُّم السريع؛ ومنها: مهارة مقالات المعلومات، ومهارة العمليات، ومهارة المخرَجات، وأخيرًا اُخْتُتِمَتِ الحلقة التدريبية بتطبيقات على أساليب القراءة الذكية والتَّعَلُّم السريع.

وجاءت محاضرة «كيف تحمي نفسك وعائلتك من مخاطر التِّقنِيَّة»، في مكتبة المعرفة العامة والتي قدَّمها المهندس خالد بن سعيد الراسبي مدير عام التِّقْنِيَّة بفريق حماية، وهدفت إلى نشر الوعي لدى الطلبة للوصول إلى الاستخدام الآمن لشبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، إضافة إلى التَّعريف بالآليَّات المتَّبَعة لحماية الأجهزة، والبيانات، والمعلومات الشخصية.ومن أهمِّ المحاور التي جاءتْ في المحاضرة: التعريف بالابتزاز الإلكتروني، وقانون مكافحة الجرائم الإلكترونية المتمثِّلة في الاحتيال الإلكتروني، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والحسابات الوهمية، والتَّعَرُّف على كيفية حماية الأجهزة من هذه المخاطر.
كما قامت إدارة شؤون المكتبات بتنفيذ محاضرة بعنوان «هندسة تحليل الشخصية واكتشاف المواهب»، بقاعة معهد العلوم الشرعية بمسقط، قدَّمها المحاضر الأستاذ محفوظ الصباغ، وهدفتِ إلى تزويد المشاركين بالمعارف الحديثة في عِلْم الشخصية، وإكسابهم المهارات في عمليات تحليل أنماط الشخصية، وصقل قدراتهم في التَعَرُّف لاكتشاف مواهبهم، وتوظيفها لتحقيق الأهداف الفردية والمجتمعية بكفاءة وفاعلية، إضافة إلى مناقشة التَّعَرُّف على مفهوم الشخصية وأنماطها وأهميتها، واستعراض مجموعة من النماذج لتحليل أنماط الشخصية واكتشاف المواهب والقدرات، ونَفَّذَ المحاضِر مجموعة من التطبيقات العملية الإبداعية للطلبة المشاركين لتوظيف مواهبهم وقدراتهم. وقد حققت هذه الفعاليات الأهداف المرجوة منها ولاقت إقبالا طيبا وتفاعلا كبيرا من الفئة المستهدفة (طلبة المدارس).