08-11-2018 م

جريدة عُمان

نظم بنك مسقط بالشراكة مع الأمانة العامة لمجلس التعليم «منتدى تنمية الكوادر البشرية»، وذلك بالمقر الرئيسي للبنك بحضور سعادة الدكتور سعيد بن حمد بن سعيد الربيعي أمين عام مجلس التعليم، والشيخ وليد بن خميس الحشار نائب الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، وعدد من المسؤولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة وممثلي المؤسسات التعليمية بالسلطنة ، ويأتي تنظيم هذا المنتدى بهدف تسليط الضوء على دور المؤسسات في تنمية وتطوير الكوادر البشرية، ومعرفة المستجدات وتبادل المعارف والخبرات في هذا المجال المهم، وأيضًا تعزيز التعاون بين بنك مسقط والأمانة العامة لمجلس التعليم والمؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة الأخرى .

أوضح سعادة الدكتور، أمين عام مجلس التعليم ، بأن رأس المال البشري يعدُّ عماد التنمية وأساس تطورها ، إذ إنَّ إعداد الكادر البشري المؤهل والمدرب ، والممتلك للمهارات والقيم اللازمة لسوق العمل هي مسؤولية مشتركة بين المؤسسات التعليمية، وقطاعات العمل المختلفة مضيفًا سعادته إنَّ تجربة بنك مسقط في تدريب وتعيين الكفاءات من مختلف مخرجات مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة، وآلية تنمية مهاراتها، وصقل مواهبها تعد تجربة رائدة وفريدة تستحق الاطلاع والوقوف عليها للاستفادة منها ، كما يتضح أن لدى البنك آلية واضحة ومعايير منهجية لاستقطاب الكفاءات الوطنية للعمل في مختلف الوظائف بفروع البنك كافة، وعلى كل المستويات ، كما دعا سعادته المؤسسات التعليمية والتدريبية إلى أهمية تحديث برامجها ، والأخذ بأحدث التطورات التقنية لإعداد الأجيال العُمانية لمختلف الوظائف والمهن ، وبما يتوافق مع مهارات المستقبل ومتطلبات مختلف قطاعات التنمية في السلطنة، وبما ينسجم مع التوجهات العامة لرؤية عمان 2040.

من جانبه قال أحمد بن فقير البلوشي، نائب المدير العام للموارد البشرية، ببنك مسقط ، أننا سعداء بتنظيم هذا المنتدى الذي يبحث المستجدات المتعلقة بتنمية وتطوير الموارد البشرية وتبادل المعلومات والخبرات في هذا المجال مقدمًا الشكر والتقدير للأمانة العامة لمجلس التعليم على دورها وشراكتها في إنجاح تنظيم هذا المنتدى، ومتمنياً أن يسهم في فتح آفاق جديدة في هذا المجال ويعزز من التواصل بين مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة سواء في مجال الموارد البشرية أو المجالات الأخرى المتعلقة بالتعليم والتوظيف والتدريب .

وقال البلوشي: يفتخر بنك مسقط بكل النجاحات والإنجازات التي يحققها في مجال الموارد البشرية، وسعداء بأننا في البنك نقدم مثالًا رائعًا في بناء القدرات البشرية والحرص من خلال استراتيجية واضحة تهدف إلى توفير الفرص الوظيفية والتدريبية وبمستوى عال من الجودة حيث يعد بنك مسقط الجهة المفضلة للعمل في القطاع الخاص؛ وذلك بشهادة الباحثين عن عمل والمؤسسات المعنية عن هذا القطاع، كما يحرص البنك على تنمية وتطوير مهارات وقدرات الموظفين بشكل مستمر بهدف تعزيز دورها لمواجهة مختلف التحديات الحالية والمستقبلية مشيراً البلوشي إلى أن بنك مسقط أطلق بداية هذا العام رؤيته وهي «نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم» ومن بين الأمور المهمة التي يركز عليها البنك في هذه الرؤية مجال تنمية وتطوير الموارد البشرية، وتوفير البيئة المناسبة للموظفين حتى يقوموا بأعمالهم وواجباتهم على أكمل وجه، وتشجيع وتحفيز هذه الكوادر من خلال الامتيازات والحوافز المختلفة .

وخلال المنتدى استعرض بنك مسقط دوره الريادي في مجال تنمية وتطوير الموارد البشرية والنجاحات التي يحققها في مجال التوظيف والتدريب، كما تم تعريف المشاركين بالاستراتيجية التي ينفذها البنك في هذا المجال والمراحل والخطوات التي يقوم بها بهدف توفير بيئة عمل نموذجية ومراحل اختيار الموظفين، إضافة إلى الحديث عن دور أكاديمية جدارة في مجال صقل وتطوير مهارات الموظفين واختيار البرامج التدريبية المناسبة وكذلك التعريف بالمؤسسات التعليمية والتدريبية التي يتعاون بنك مسقط معها، وخلال فعاليات المنتدى تم فتح المجال لطرح الأسئلة والاستفسارات من قبل الحضور والرد عليها .

وكان بنك مسقط قد وقع على اتفاقية تعاون لتدريب وتشغيل عدد 50 شابا وشابة من الخريجين الباحثين عن عمل، وذلك بالشراكة مع شركة تنمية نفط عمان، كما يولي البنك مجال التدريب والتأهيل اهتماما كبيرا حيث تسهم أكاديمية جدارة المرخصة كمركز تدريب من وزارة القوى العاملة بتوفير العديد من البرامج التي تسهم بتنمية وصقل المهارات المختلفة لدى الموظفين ومنها برامج لتنمية و تطوير أداء الموظفين في المجالات التي يعملون بها مثل الاستثمار ، وتقنية المعلومات ، والخزينة وغيرها ، كما يوفر بنك مسقط فرصا للموظفين الراغبين باستكمال دراستهم من خلال الإسهام في تقديم منح محلية ودولية؛ حيث قدم خلال الفترة الماضية فرصا لعدد 465 موظفًا من خلال التحاقهم للدراسة في الكليات المحلية أو الالتحاق ببرامج الدراسات العليا بالجامعات المرموقة أو بأحد المعاهد الدولية الرائدة خارج السلطنة كذلك يواصل بنك مسقط تحقيق نجاحات وإنجازات في مجال تعمين المناصب والوظائف القيادية العليا بالبنك حيث يفتخر البنك بوجود مجموعة كبيرة من العمانيين تتولى مناصب قيادية في الإدارة التنفيذية للبنك بنسبة 75% والإدارة المتوسطة بنسبة 92.6% كما يتم تنفيذ برامج متخصصة في تطوير المهارات الإدارية والقيادية لعدد من موظفي البنك من الإدارة المتوسطة وذلك بالتعاون مع أرقى مدارس الإدارة والمعاهد والجامعات العالمية.