25-11-2018 م

جريدة الرؤية

عيَّنتْ مجموعة الزبير للسيارات، مؤخرًا، 47 خريجًا عمانيًّا من الكلية الوطنية لتقنية السيارات؛ في إطار احتفالاتها بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، تحت رعاية سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة؛ وذلك سعيا منها نحو تنفيذ الخطط الوطنية الرامية لتوفير المزيد من فرص العمل للشباب العماني، وتقديم مساهمات فعَّالة في تحقيق النمو الاقتصادي. ونظَّمت المجموعة حفلَ ترحيب خاصًّا بهذه المناسبة في مجموعة الزبير للسيارات بالعذيبة، بحضور هاني بن محمد الزبير رئيس مجلس إدارة مجموعة الزبير للسيارات، إلى جانب أعضاء إدارة الكلية الوطنية لتقنية السيارات، وأعضاء الإدارة التنفيذية لمجموعة الزبير للسيارات.

وفي كلمته للخريجين، أكَّد هاني الزبير أهمية توفير فرص العمل للمواطنين العمانيين، وأبرز مساعي المجموعة المستمرة لتعزيز تطبيق سياسة التعمين، وقال مخاطبًا الخريجين: على كلٍّ منكم أن يعي أن هذه البداية الحقيقية لبناء مسيرة مهنية واعدة؛ حيث يعلم الجميع أن الخبرة لا تُبنى إلا بالممارسة والتعلم المستمر من النجاحات والأخطاء معاً، والتميز هو دائماً وأبدًا من نصيب المجتهدين أصحاب الإرادة الصلبة والرغبة العميقة في بناء مستقبلهم بالشكل الذي يطمحُون إليه.

وهذه المسيرة لا شك ستحفل بالكثير من التحديات، وعليكم أن تكونوا على قدر هذا التحدي لتجاوزها؛ فالنجاح في ذلك إنما هو رهين إرادة الشخص نفسه، وهذه الإرادة لابد أن تقترن بالالتزام بمتطلبات وشروط العمل، والاجتهاد في تقديم الأفضل على صعيد الأداء.

وكان الحفل قد بدأ بكلمة ترحيبية ألقاها جمال البلوشي مدير عام الموارد البشرية في مجموعة الزبير للسيارات؛ قال فيها: يسعدني أن أرحب بكم جميعاً في هذه المناسبة المهمة التي تأتي في إطار الجهود المستمرة لمجموعة الزبير للسيارات في تعزيز نسب التعمين في مختلف شركات المجموعة عبر استقطاب الكفاءات العمانية الشابة، وتأهيلها لاستلام مختلف المهام في واحد من أهم القطاعات في الاقتصاد الوطني.

وفي إطار الترحيب بالموظفين الجدد، قدَّم سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة، بصحبة هاني الزبير، رسالة ترحيب للخريجين، وتذكارا للاحتفال ببداية مسيرتهم المهنية في مجموعة الزبير للسيارات.

وتمَّ توزيع الموظفين الجدد على كافة شركات مجموعة الزبير للسيارات، والتي تتضمن الشركة العامة للسيارات -الموزعين الرسميين لمتسوبيشي وفوسو في السلطنة- وسيارات الوطية -الموزعين الرسميين لفولكس واجن وأودي وبنتلي- إلى جانب الدولية للمعدات الثقيلة التي تعتبر الموزع الرسمي لعدد كبير من العلامات التجارية العالمية في مجال المعدات الثقيلة والشاحنات والرافعات...وغيرها. كما ينضم عدد من الموظفين الجدد لشركة ظفار للسيارات -الموزع الرسمي لكرايسلر، جيب، دودج، رام، ألفا روميو، فيات، إضافة للعلامة موبار المتخصصة في قطع الغيار.

واختتم هاني الزبير حديثه قائلاً: يعزز توظيف هؤلاء الخريجين الجدد التزامنا بدعم الجهود المبذولة من قبل الحكومة في إطار توفير فرص عمل جديدة للشباب العماني. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذه المبادرة ليست سوى واحدة من بين العديد من المبادرات التي نفذناها أو خططنا لها لدعم التعمين في جميع شركات المجموعة. وبالنيابة عن الجميع في مجموعة الزبير للسيارات، أود أن أرحب بجميع هؤلاء الخريجين الموهوبين في أسرة مجموعة الزبير، وأنا على ثقة أن كلًّا منهم ستكون مسيرته المهنية حافلة بالإنجازات في هذا القطاع الحيوي.

وفي كلمه بالنيابة عن الخريجين خلال الحفل، قال هيثم التوبي أحد خريجي دفعة العام من الكلية الوطنية لتقنية السيارات، والذي التحق بالعمل في الشركة الدولية للمعدات الثقيلة: إنه لمن دواعي فخري واعتزازي، أن ألقي أمام جمع كبير من الحضور كلمة بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن زملائي الخريجين، ونحن نحتفل بالتخرج والتوظيف بمجموعة الزبير للسيارات بالتزامن مع احتفالات الوطن بالعيد الوطني 48 المجيد، جئنا بعد إتمام دراستنا حاملين معرفة وأملاً وعزيمةً وعشقاً للوطن، خريجون عندما يخاطبون وطنهم، فإنهم ينظرون نحو النجوم ليتعرفوا على موقع وطنهم الذي يستلهمون منه الأمل لشحن همة فرسان المستقبل، خريجون يستمدون عزيمتهم من قائد الوطن المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الذي أولاهم رِعايته واهتمامه، ليهدونه اليوم فرحتهم وإنجازهم، ويرفعون إلى مقامه السامي تهانيهم بمناسبة العيد الوطني الـ48 المجيد.

وقدم التوبي الشكر لمجموعة الزبير للسيارات بالنيابة عن الموظفين الجدد؛ قائلا: ونحن على وشك الانطلاق في مسيرتنا المهنية الواعدة في شركات المجموعة، وبعد الشكر والتقدير على منحنا هذه الفرصة لإثبات أنفسنا، نعاهدكم على الجد والعمل لتحقيق الأهداف، وسنكون عوناً وسنداً للفريق كل من مكانه، ولن نألو جهداً في سبيل التعلم وتطوير المهارات لتقديم الأفضل والأفضل فقط.

وعبرت أفراح الجابرية مسؤولة مبيعات بالشركة العامة للسيارات، عن سعادتها بإتمام الدراسة والعمل في الشركة العامة للسيارات.. قائلة: سعيدة بالتخرج والبدء بحياتي العملية في المجال الذي اخترته، وتطبيق ما درسته على أرض الواقع، بعد تخرجي في الكلية الوطنية لتقنية السيارات، وبالنسبة لدراستي في الكلية فكانت في تخصص إدارة الأعمال فيما يتعلق بقطاع السيارات بشكل عام وما يخص خدمة العملاء.

وعن التحاقي بالكلية شعٌرت في البداية مع زميلاتي بتحد كبير لاقتحامنا مجالا متعلقا بالمركبات، لكننا تسلحنا بالمعرفة وتغلبنا على التحديات الكبيرة التي واجهتنا، وسعداء للغاية بإنهاء الدراسة الجامعية بنجاح والالتحاق بالعمل بشركات مجموعة الزبير للسيارات المعروفة للجميع على مستوى السلطنة، ومتشوقة لخوض تجربة جدية في حياتي المهنية، وأتمنى من الله أن يوفقني في إتمام مهامي بنجاح، وأن تكون الفرص مواتية للإبداع والترقي في العمل، وأطمح إلى تطوير أدائي بالمزيد من التعلم وبالخبرة التي ساكتسبها من الزملاء الذين سبقونا في الالتحاق بالعمل لدى الشركة العامة للسيارات.

وقال هلال الشكيلي أحد الموظفين الجدد بشركة ظفار للسيارات: سعيد بالتحاقي بالعمل في واحدة من كبريات شركات السيارات بالسلطنة، والتي تضم تحت مظلاتها أشهر العلامات الأمريكية والإيطالية؛ الأمر الذي يتيح لي فرصة كبيرة لتحقيق الاستفادة القصوى من الخبرة العملية التي تعلمتها من دراستي بالكلية الوطنية لتقنية السيارات، كما أنني أطمح للتطور في الشركة، خاصة في مجال ميكانيك السيارات الذي هو قريب من ميولي الشخصية، ومع المهارات التي تعلمتها أثناء الدراسة بالكلية أتصوَّر أنني على أتم الاستعداد لخوض غمار العمل، وتحقيق أهدافي وأهداف الشركة التي قدمت لنا الدعم بتدريبنا في الكلية، وما يزيد من فرحتي تزامن النجاح في دراستي والتحاقي بالعمل في الأيام التي نحتفل فيها جميعا بالعيد الوطني الـ48 المجيد للسلطنة، وأتمنى أن يكون انضمامي وزملائي للعمل بمجموعة الزبير للسيارات، إضافة للفريق المتكامل، وسنعمل على اكتساب المزيد من الخبرات لنكون على قدر الثقة والفرصة الكبيرة التي حظينا بها.

وقال يونس عمير علي مسؤول مبيعات بشركة سيارات الوطية: التحقتُ بالدراسة في الكلية الوطنية لتقنية السيارات عن قناعة شخصية لشغفي بالمركبات منذ الصغر، والآن وبعد اتمامي دراستي في هذا التخصص عززت حبي للمركبات واكتسبت المعرفة بالجوانب النظرية، وأتممت كذلك العديد من التدريبات العملية، سعيد بالعمل في شركة سيارات الوطية في قسم المبيعات، وأفخر بهذه الثقة من قبل شركة رائدة في السوق العماني تمثل علامات ألمانية معروفة بجودتها العالية، وأنا على استعداد تام لبدء مسيرتي المهنية ويملأني الطموح لتحقيق ذاتي، وسأسعى لتقديم نفسي بأحسن صورة وأبذل قصارى جهدي للمساهمة مع زملائي في تحقيق سياسات وأهداف ورؤى الشركة خاصة في تقديم الخدمات المتميزة للعملاء.

وقد تأسَّست مجموعة الزبير للسيارات في العام 1973 مع بدايات عصر النهضة الحديثة في السلطنة، وهي إحدى الشركات الرائدة التابعة لمؤسسة الزبير التي تُعد بدورها واحدة من أكبر المؤسسات الاقتصادية في السلطنة.

وقد بدأت الزبير للسيارات أنشطتها كمستورد صغير للسيارات، لتكبر المجموعة لاحقاً لتصبح واحدة من أكبر موزعي السيارات لمجموعة من أبرز العلامات التجارية في السلطنة. وقد تطورت عمليات التسويق وخدمات ما بعد البيع للمجموعة لتصبح مؤسسة رائدة على مستوى السلطنة؛ بحيث تلبي جميع احتياجات الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء البلاد؛ حيث تضم شبكة فروعها 18 صالة عرض و22 مركز خدمة و28 منفذا لبيع قطع الغيار، توفر خدمات رائدة للعملاء والضمان الذي يرافق امتلاك بعض من أشهر العلامات التجارية للسيارات في العالم.

وتقوم الكلية الوطنية لتقنية السيارات بتدريس مجموعة من المناهج التخصصية في مجالي التعليم الأكاديمي والتدريب المهني؛ حيث تطرح مناهج تتألف من شق أكاديمي وآخر فني.

ومن التخصصات الأكاديمية التي يتم تدريسها بالكلية، نجد هندسة وتكنولوجيا السيارات؛ والتي تشمل: هندسة السيارات وميكانيك المركبات وكهرباء وإلكترونيات السيارات وطلاء المركبات وإصلاح هياكل المركبات، إلى جانب علوم الإدارة والتجارة والتي تشمل المبيعات وإدارة المشتريات والتخزين والتوزيع. وتكون مدة الدراسة في البرنامج الأكاديمي للدبلوم سنتين، والدبلوم المتقدم ثلاث سنوات، إضافة للبرنامج التأسيسي العام لمدة عام أكاديمي.

وتقدِّم الكلية مجموعة من البرامج المهنية؛ تتضمن: برنامج الكفاءة، وبرنامج التدريب المهني الصناعي، وبرامج خدمة العملاء ومبيعات المركبات وإدارة قطع غيار المركبات، إضافة للدبلوم المهني وتدرس فيه هندسة السيارات وإدارة عمليات المركبات.