27-11-2018 م

جريدة الرؤية

نظم مركز التعلم الذاتي بجامعة السلطان قابوس الندوة الثالثة من ندوات الريادة المعرفية، وذلك تحت رعاية صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس الجامعة للتعاون الدولي، وتزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.

وقد بدأت الفعالية بكلمة ترحيبية ألقتها الدكتورة ماجدة بنت طالب الهنائي مديرة المركز تناولت فيها ما ينعم به الوطن من منجزات في ظل القيادة الحكيمة لقائد البلاد والتي اهتمت بالعنصر البشري وتطوير كفاءته والتي يعدها فريق المركز منهجا في تقديم خدماته لصقل وتنمية مهارات طلبة الجامعة، كما قدّمت مديرة المركز شرحا تفصيليا لكل ما يطرحه المركز عبر منصاته التعليمية من مواضيع علمية متقدمة تتسق مع احتياجات الطلبة المعرفية والخطط التنموية للبلاد في آن واحد.

وفي إطار هذه الندوة قدّم الدكتور محمد بن زاهر العبري مدير مركز تقنية النانو والاستاذ المساعد بكلية الهندسة في الجامعة، محاضرة بعنوان "تطبيقات تقنية-العنصر البشري"، وتطرق في طرحه للتعريف بتقنية النانو كمكون أساسي ومنصة داعمة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وأضاف الدكتور العبري أن العنصر البشري من أهم العناصر التي ترتكز عليها تقنية النانو والثورة الصناعية الرابعة بشكل عام. عليه وجب إعداد الطلبة والباحثين والعاملين في هذا المجال بما يتيح لهم مواكبة التطورات المتسارعة كل حسب مجاله.

وتأتي هذه المحاضرة في إطار التعاون بين مركز التعلم الذاتي ومركزي تقنية النانو وخدمة المجتمع. حضر المحاضرة مجموعة من طلبة جامعة السلطان قابوس، وكذلك طلبة من مؤسسات التعليم العالي الأخرى.

يشار إلى أنّ مركز التعلم الذاتي بدأ في تقديم خدماته لمجتمع طلبة الجامعة قبل أربع سنوات عمل خلالها على إتمام العمليات الإنشائية والاصلاحات به؛ إذ يوشك المركز على الافتتاح الرسمي لاستقبال الطلبة في موقعه قريبا وتفعيل خدماته بصورة تراعى استمرار جودة ما يقدم؛ إيمانا بالدور الجلل الذي يلعبه التعلم الذاتي في الاستثمار في رأس المال البشري.