05-12-2018 م

جريدة عمان

نظم المعهد العالي للتخصصات الصحية أمس حلقة علمية بعنوان «ندوة المعهد العالي للتخصصات الصحية للبحوث للعام الحالي 2018»، التي هدفت إلى تعزيز قدرات الباحثين لنشر بحوثهم ومناقشتها في الملتقيات العلمية. وأكدت رئيسة اللجنة المنظمة للندوة منى بنت جمعة المشايخية في كلمة لها على أهـمية اللقاءات البحثية وضرورة تعزيز البحوث، وذلك لدورها في تحسين جودة الخدمات الصحية، وحثت في كلمتها على ضرورة دعم الباحثين وبناء بيئة بحثية فاعلة.

بعدها ألقت الدكتورة بدرية بنت صالح الرحبية من كلية عمان للعلوم الصحية كلمة حول تسليم المقترحات البحثية عن طريق موقع الوزارة وأحدث المستجدات المتعلقة بتلك المقترحات.

وقدم سعيد بن ناصر الحارثي عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للتخصصات الصحية دراسته البحثية حول إطار العمل الخاص بالكفاءات الإدارية بين المدراء المهنيين باستخدام طريقة دلفي، بعدها ألقى الدكتور سايروس توبال رئيس لجنة البحث العلمي بالمعهد العالي للتخصصات الصحية ورقة علمية حول نظرية التعاون في التمريض، وحث المشاركين فيها على إعـداد أبحاث لدراسة هذه النظرية، فيما قدمت جوخة العدوية وأسماء الهدابية دراسة حول أسباب العزوف ودراسة القبالة في محافظة الداخلية، تلاها ورقة عمل حـول استخدام تقنية الملف الإلكتروني في التعليم العالي ألقتها نجلاء الصبحية.

 وقدمت خديجة بنت عبدالله البوصافية ورقة بحثية حـول تعلم القدرة على مواجهة الكوارث للعاملين بالوضع الصحي، بينما قدمت شيك سيرجين ورقة علمية عن فعالية التنفس العميق في تخفيف آلام المخاض، واختتمت الندوة بمحاضرة حول فعالية التعليم المهني في تطوير البيئة التعليمية.

حضرت الفعالية الدكتورة منال بنت عبدالمجيد الزدجالية عميدة المعهد والدكتور مصطفى فهمي عميد كلية عمان للعلوم الصحية وعدد من عمداء الكلية والمهتمين بالبحث العلمي من الأكاديميين والعاملين بالمؤسسات الصحية، وذلك بقاعة المؤتمرات بكلية عمان للعلوم الصحية بالوطية. الجدير بالذكر أن الندوة تعد إحدى الفعاليات التي ينظمها المعهد العالي بشكل سنوي ومن بين الأنشطة التي تعمل على تحقيق أحد أهم الأهداف للمعهد العالي تتمثل في تنمية البحث العلمي في مجال التخصصات الصحية المختلفة.