06-12-2018 م

جريدة الوطن

احتفلت الجامعة الوطنية أمس الأول بتخريج 132 طبيباً من الدفعة الحادية عشرة لطلبة البكالوريوس و72 صيدلانياً من الدفعة الثانية عشرة لطلبة الصيدلة والعلوم الصحية تزامناً مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة ورجال الأعمال والكوادر الأكاديمية .

حيث ألقى الشيخ سالم بن سعيد آل فنة العريمي رئيس مجلس إدارة الجامعة كلمة هنأ فيها الخريجين متمنيا لهم حياة سعيدة في مستقبلهم تلتها كلمة للدكتور آليكارشيناس نائب الرئيس المشارك للبحوث الإكلينيكية والتقدم المؤسسي بجامعة وست فرجينيا الأميركية قال فيها: نحن فخورون للغاية بشراكتنا مع الجامعة الوطنية لمدة 15 عامًا تقريبًا وبالجودة الفائقة لإدارتها كمؤسسة وأعضاء هيئتها التدريسية والطلاب وإنها للحظة سعيدة لكل واحدٍ منكم للانضمام إلى التصنيف المتميز للأطباء والصيادلة والمهندسين والعاملين في مجال الرعاية الصحية وتوجيه التعليم والمعرفة الذي اكتسبتموه نحو خدمة أكبر عدد من الناس الذين ما زالوا يكافحون لتحقيق الضروريات الأساسية في الحياة فيما تشكّل الفوارق بين الصحة والثروة تحدياً عالمياً وتتسع الهوة بمرور الوقت.

كما ألقى الدكتور صالح بن محمد الخصيبي عميد الكلية كلمة قال فيها: يخضع طلابنا للتدريب السريري الكامل في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة ونود ان نعرب عن عميق امتناننا لكل الدعم الذي نتلقاه من وزاره الصحة، والمديرين العامين ومن جميع كبار الإداريين والصيادلة والأطباء والممرضين في مستشفيات صحار والرستاق والمسرة، وكذلك الصناعات الدوائية والصيدليات.

بعد ذلك ألقى اثنين من الخريجين من برنامج الطب والصيدلة كلمتين نيابة عن زملائهم، حيث عبروا فيهما عن شكرهما للكلية ولكل من ساهم في مسيرتهم العلمية.

بعدها قامت راعية الحفل بتسليم جوائز للطلبة المتميزين، كما أعلنت الكلية عن تقديم منحة تدريبية خارجية وذلك للطلبة المتميزين أكاديميا والمقيدين بالسنة الأخيرة من دراستهم، بعدها بدأت مراسم التخريج بتكريم الخريجين الحاصلين على مرتبة الشرف بامتياز في الطب والصيدلة ثم تسليم الشهادات للخريجين.