10-12-2018 م

جريدة عمان

بلغ عدد العمانيين المسجلين بنظام بطاقة شخص معوق خلال العام الماضي 34 ألفا و365 شخصا 65% منهم ذكور و35% من الإناث وفق الإحصائيات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات والتي أشارت أيضا إلى أن نسبة الإعاقة الحركية هي الأعلى بين المعوقين في السلطنة. ووضحت الإحصائيات أن محافظة شمال الباطنة هي الأعلى في نسبة الأشخاص ذوي الإعاقة مشكلة 20.5% من إجماليهم على مستوى المحافظات تلتها محافظتا مسقط والداخلية في حين كانت النسبة الأقل في محافظة الوسطى.

ومن حيث أنواع الإعاقات جاء 25% من الأشخاص ذوي الإعاقة في الإعاقات الحركية بعدد بلغ 8 آلاف و652 شخصا تليها الإعاقات الذهنية بـ6 آلاف و233 شخصا ثم الإعاقة السمعية بعدد بلغ 4 آلاف و592 شخصا والإعاقة المتعددة بـ4 آلاف و475 شخصا والإعاقة البصرية وبلغ عدد الأشخاص ألفين و577 شخصا.

وبلغ عدد الإعاقات الناتجة عن متلازمة داون ألفا و253 شخصا وعن التوحد ألفا و121 شخصا ونقص النمو 498 شخصا والصرع 425 شخصا والمهق 5 أشخاص فيما بلغ العدد في الإعاقات الأخرى 4 آلاف و534 شخصا.

ومن ناحية الفئات العمرية تركزت النسبة الأكبر من الأشخاص ذوي الإعاقة في الفئة العمرية من 30 سنة فأكثر ليبلغ عددهم 20 ألفا و71 شخصا أكثرهم في الإعاقة الحركية بعدد بلغ 5 آلاف و656 شخصا. وفي الوضع الصحي للأشخاص ذوي الإعاقة انخفضت مراضة المرضى المصابين بالتشوهات الخلقية المنومين في مؤسسات وزارة الصحة خلال عام 2017م بمقــدار 413 حالــة مقارنــة بعــام 2016م ليصل عددهم إلى 4 آلاف و907 حالات، حيــث ســجل المستشــفى الســلطاني أكثـر عـدد للمرضـى المصابـين بالتشـوهات الخلقيـة في عامـي 2016م و2017م وشـكلوا مـا نسـبته 38.6 % و37.8% علـى التـوالي.

كما انخفض عدد الوفيات الناتجـة عـن العيـوب الخلقيـة في مؤسسـات وزارة الصحـة بعـام 2017م بمقـدار 4 وفيـات مقارنـة بعـام 2016م ليبلغ العدد 185 حالة وفاة، حيـث سـجلت محافظـة شمـال الباطنـة أكثـر عـدد للوفيـات الناتجـة عــن العيــوب الخلقيــة في عامــي 2016م و2017م؛ وشــكلوا مــا نســبته 20.6% و20%علــى التــوالي، يليهــا المستشــفى السـلطاني.

أما عن الوضع التعليمي للمعوقين في السلطنة تشير الإحصاءات إلى أن عـدد الطلبـة مـن ذوي الإعاقـة الدارسيـن في مـدارس التربيـة الخاصـة داخـل وخـارج السـلطنة ارتفـع في العـام الدراسـي 2017/‏‏2018م بمقـدار 17 طالبـا وطالبـة مقارنـة بالعـام الدراسـي 2016/‏‏2017م، حيـث شـكل الذكـور بعـام 2017/‏‏2018م مـا نسـبته 59 % بينمـا شـكلت الإنـاث 41 %. واستحوذت إعاقـة الصـم والبكـم على العدد الأكبر مـن الطلبـة الدارسـين في مـدارس التربيـة الخاصـة داخـل وخـارج السـلطنة لعامـي 2016/‏‏2017م و2017/‏‏2018م.

وارتفع عـدد المـدارس الحكوميـة التي طبقـت مشـروع الدمـج للأشـخاص ذوي الإعاقـة السـمعية والعقليـة في العـام الدراسـي 2017/‏‏2018م بمقـدار مدرسـة واحـدة مقارنـة بالعـام الدراسـي 2016/‏‏2017م، ليبلغ عددها 218 مدرسة علمـا أن هـذا المشـروع تم تطبيقـه عـام 2005م.

وبلـغ إجمـالي الطلبـة من ذوي الإعاقة في برنامج النطق والتخاطب للمـدارس الحكومية ومـدارس التربيـة الخاصـة الذي بدأ تطبيقه في العام الدراسي 2017/‏‏2018م حـوالي 677 طالبـا وطالبـة 84.6% منهم في المدارس الحكوميـة و15.4% في مـدارس التربيـة الخاصة، أمـا بالنسـبة لعـدد المـدارس المنفّـذة للبرنامـج فبلـغ عددهـا حـوالي 83 مدرسـة احتلـت الحكوميـة منها مـا نسـبته 96.4% ومـدارس التربيـة الخاصة 3.6 % في حيـن بلـغ إجمـالي عـدد أخصائي النطـق والتخاطب حـوالي 35 أخصائـيا 77.1% منهم في المـدارس الحكوميـة و22.9% في مـدارس التربيـة الخاصـة.

وبلـغ عـدد الطلبـة مـن ذوي الإعاقـة المقبولـين في مؤسسـات التعليـم العالي للعـام الأكاديمي 2015/‏‏2016م حـوالي 48 طالبـا وطالبـة، حيـث ارتفـع عددهـم بزيـادة قدرهـا 3 طلاب مقارنـة بالعـام الأكاديمـي 2014/‏‏2015م، حيـث تزيـد نسـبة الذكـور عـن نسـبة الإنـاث بمقـدار 29 نقطـة مئويـة، في حيـن كانت تلك الزيادة في العـام الأكاديمي 2014/‏‏2015م بمقـدار 7 نقاط مئوية.

واستحوذ التخصـص العـام للإدارة والمعاملات الماليـة على العـدد الأكبـر مـن الطلبـة ذوي الإعاقـة المقبولـين في مؤسسـات التعليـم العـالي في العاميـن الأكاديمييـن 2014/‏‏2015 و2015/‏‏2016م.

فيمـا ارتفـع عـدد الطلبـة المقبولـين في هـذا التخصـص للعـام الأكاديمـي 2015/‏‏2016م بمقـدار 18 طالبـا وطالبـة مقارنـة بالعـام الأكاديمـي 2015/‏‏2016م، ومن ناحية الوضع العملي للأشخاص ذوي الإعاقة ارتفع عـدد الأشـخاص ذوي الإعاقـة العامليـن في القطـاع الحكومـي في عـام 2017م بمقـدار 6 موظفيـن عـن عـام 2016م ليبلغ العدد 663 موظفا وشـكل الذكـور في عـام 2017م مـا نسـبته 89.1% والإنـاث 10.9 %.

وبلـغ عـدد الأشـخاص ذوي الإعاقـة العاملـين في القطـاع الخـاص في عـام 2017م حـوالي ألف و268 موظفـا وموظفـة حيـث ارتفـع عددهـم بـ78 موظفـا مقارنـة بعـام 2016م، وشـكل الذكـور في عـام 2017م مـا نسـبته 85.3% والإنــاث 14.7%.

ومن ناحية الوضع الاجتماعي للمعوقين بالسلطنة تشير الإحصاءات إلى أن عـدد العاجزيـن المنتفعـين مـن الضمـان الاجتماعـي انخفـض في عـام 2017م بمقـدار 1850 منتفعا مقارنــة بعــام 2016م ليبلغ 23 ألفا و675 منتفعا، وانخفضت كذلك المبالــغ المصروفــة بمقــدار 449 ألفا و640 ريالا عمانيا عــن عــام 2016م لتبلغ 39 مليونا و546 ألفا و489 ريالا عمانيا في عام 2017.

وارتفـع عـدد الأشـخاص ذوي الإعاقـة الملتحقيـن بمركـز التقييـم والتأهيـل المهنـي بمقـدار 23 ملتحـقا وملتحقـة في عـام 2017م مقارنـة بعـام 2016م ليبلغ 72 ملتحقا، كما ارتفع عدد الملتحقين بمراكز الوفاء لتأهيل الأطفال المعوقين في عام 2017م بمقدار 241 ملتحقا وملتحقة مقارنة بعام 2016م ليبلغ ألفين و235 ملتحقا وملتحقة.

وارتفع عدد الملتحقين بمركــز الأمــان للتأهيــل في الفئـة العمريـة حتـى سـن 15 سـنة في عـام 2017م بمقـدار 80 ملتحـقا وملتحقـة مقارنـة بعـام 2016م ليبلغ العدد 252، أمـا بالنسـبة للفئـة العمريـة فـوق سـن 15 سـنة ارتفـع عددهـم بمقــدار 3 ملتحقين مقارنــة بعــام 2016م ليبلغ العدد 129 ملتحقا.

وارتفـع عـدد المراكـز الخاصـة في عـام 2017م بمقـدار 8 مراكـز مقارنـة بعـام 2016م ليبلغ عددها 33 مركزا في حيـن انخفض عــدد الحالات الملتحقــة بمقــدار 217 حالــة ليبلغ العدد 804 حالات.

كذلك ارتفع عـدد الأجهـزة التعويضـية التي تم صرفهـا من قبل الحكومة للأشخاص ذوي الإعاقـة في عـام 2017م بمقـدار 373 جهـازا مقارنـة بعـام 2016م ليبلغ مجموع الأجهزة ألفين و441 جهازا حيث احتلت النظـارات الطبيـة العـدد الأكـبر من الأجهزة التـي تم صرفهـا بعدد ألف و163 نظارة.

وخلال عام 2017م شارك 29 رياضيا من ذوي الإعاقة في البطولات الرياضية المحلية كلهم من الذكور، كما شارك 6 في البطولات العربية منهم أنثى واحدة وشارك 30 رياضيا في البطولات الآسيوية بينهم 3 إناث و10 رياضيين في البطولات الدولية بينهم أنثى واحدة.

كما شارك في المعسكرات الرياضية الداخلية 32 رياضيا بينهم 4 إناث وفي المعسكرات الخارجية 5 رياضيين بينهم أنثى واحدة في حين شارك 3 من ذوي الإعاقة في الاجتماعات الخارجية.

كما بلغ عـدد الأشـخاص ذوي الإعاقـة المسـجلين في الألعـاب الرياضيـة ٣٩٠ شـخصا، حيـث ّشـكل الذكـور مـا نسـبته 81.3٪ والإنـاث 18.7٪.