13-12-2018 م

جريدة الوطن

بدأت صباح أمس أعمال الدورة الرابعة والثمانين للمجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج الذي تستضيفه السلطنة ممثلة بوزارة التربية والتعليم رعت افتتاح الدورة معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بحضور معالي الدكتور علي بن عبد الخالق القرني مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج وأصحاب السعادة أعضاء المجلس التنفيذي لمكتب التربية العربي لدول الخليج .

حيث ألقى سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل الوزارة للتعليم والمناهج كلمة الوزارة قال فيها : إن مكتب التربية العربي لدول الخليج الذي بلغ أشده وتجاوز الأربعين من عمره قد أصبح كيانًا خليجيًا متميزًا إقليميًا ودوليًا بل هو في صدارة الكيانات الخليجية في نشأته وإنجازاته”.

وأضاف بأن ما نحن بصدد اعتماده من برامج المرحلة الثالثة والأخيرة من استراتيجية مكتب التربية العربي لدول الخليج 2015 – 2020 خير شاهد على نجاح العمل الخليجي المشترك في الميدان التربوي ، وهذا يدفعنا إلى التفاؤل بأن الانتهاء من تنفيذ برامج استراتيجية المكتب سيعقبه انطلاقة جديدة لرسم خطط نوعية واستراتيجيات أخرى متميزة تلامس الواقع التربوي في الدول الأعضاء وتتناغم مع مستجداته وتطوراته”.

واضاف بأن اجتماعنا هذا يكتسب أهمية خاصة في موضوعاته وفي زمن انعقاده، فهو يأتي في ختام دورة مالية شارفت على الانتهاء، وبدأنا نجني ثمارها والحمد لله كما يأتي ليؤسس دورة مالية قادمة نعلق عليها الكثير من الآمال والتطلعات.

كما ألقى المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج معالي الدكتور علي بن عبد الخالق القرني كلمة قال فيها : حين يجتمع المجلسُ التنفيذيُّ لمكتب التربية العربي لدول الخليج هنا في مسقط ، فإن هذا الاجتماع يأتي على هيئةِ الاحتفالِ بالجهودِ التي تبذلها السلطنة قيادةً وحكومةً وشعبًا من أجل بناءِ الإنسان العماني وإعدادِهِ للحياةِ الكريمةِ حاضرًا ومستقبلاً، وهو ما تعملُ قياداتُ الدولِ الأعضاءِ في المكتب على تحقيقه، وتبذل في سبيل ذلك كل الجهود، وتسخّرُ له جميعَ الإمكانات، من خلال الرؤى والقرارات الرامية إلى التخطيطِ والعملِ والإنجاز، وعلى القاماتِ أن تنحنيَ لهذه القيادات، التي تتعهد مكتبَ التربية العربي لدول الخليج بالاهتمام والرعاية، منطلقةً من الإيمان المُطلق، بأن التربيةَ والتعليمَ هما عمادُ كلِّ بناءٍ سليمٍ، قابلٍ للحياة، وقادر على التنافس.

وقد اختتم حفل افتتاح أعمال المجلس بتكريم سعادة رئيس وأعضاء المجلس التنفيذي في الدورة السابقة وصاحب الاجتماع معرضا لمنتجات وإصدارات وبرامج المكتب وأجهزته.

بعد ذلك بدأت جلسات العمل حيث تضمن الاجتماع خلال يومه الأول مناقشة برنامج المكتب للدورة المالية 2019/2020 وتقرير المدير العام وموازنة المكتب وأجهزته للدورة المالية القادمة 2019/2020 بالإضافة إلى برامج المكتب وأجهزته للدورة المالية القادمة 2019/2020.