24-12-2018 م

جريدة الرؤية

نظمت جامعة مسقط محاضرة بعنوان "قيادة المؤسسات في عالم جديد" ألقاها الدكتور محمود جبريل رئيس وزراء ليبيا الأسبق، بحضور أصحاب المعالي والسعادة والمهتمين بمبنى الجامعة الكائن بولاية بوشر ضمن سلسلة حلقات المحاضرات والندوات المفتوحة التي تقدمها الجامعة للجمهور، تناول فيها عدد من المدارات الهامة الاقتصادية والاجتماعية والإدارية، كما تمحورت المحاضرة حول أهمية بناء الإنسان وتكاملية مفهومي الثقة والإنتاجية في البناء الوظيفي للمؤسسات الحديثة.

وركز معالي الدكتور محمود جبريل في حديثه على التطورات الحديثة كتزاوج التكنولوجيا والمال والتوجه العالمي للاستثمار في الأسواق المالية لسرعة الحصول على العائد بالإضافة إلى مواصلة التمدد السكاني في مناطق الشرق الأوسط؛ وانعكاسات ذلك على البنية التركيبية للدول خلال العقود القادمة من خلال التغيير الكبير المصاحب للمناهج وطرق التدريس، علاوة على أنماط الصحة والحالات الاجتماعية وخلافها، مضيفا أنّ هناك قضايا معرفية على المجتمعات التنبه لها وعدم إمكانية الاستغناء عنها كأجهزة التقنية والاتصالات ذات الاستخدام اليومي .

وفي هذا السياق قال الدكتور جمعة بن علي بن جمعة رئيس مجلس الأمناء "سعداء بمشاركة معالي الدكتور محمود جبريل لنا وتسليط الضوء على محور قيم هو الاستثمار والبناء في الإنسان وكيفية الاستفادة من تجارب دول عديدة حول العالم في تحقيق اقتصاد مستدام بالسلطنة، وتميز المحاضر التنقل بسهولة بين النظرة الشاملة للعالم من حيث العلم والاقتصاد والقيم وبين إدارة مؤسسة ما، والمهارات المرتبطة بالإدارة سواء فيما يتعلق بالعلاقة بين المدير والموظف، أو بين الموظف والموظف، وجامعة مسقط تدرك منذ البداية أهمية القيام بمثل هذه السلسلة المفتوحة من الندوات والمحاضرات المستمرة من حيث هي فرصة لمتابعة آخر المستجدات في الشأن العالمي على أيدي خبرات وكفاءات في مجالها مما ينعكس بالإيجاب على مجتمعنا المحلي".

وأتاحت المحاضرة الفرصة للحضور المشاركة بعدد من المداخلات والأسئلة انصبت معظمها على قضايا البيئة والإدارة الدولية وأساليبها والصراع القائم على التكنولوجيا واحتكارها من قبل بعض الدول، وكذلك أقسام مفاهيم الإدارة الضرورية بالنسبة للعاملين في المؤسسات ومقارنتها بالإدارة في المؤسسات العربية، مؤكدا في ختام حديثه على ضرورة وضع سيناريوهات للتقليل من الأزمات التي يمكن أن تواجهها الرؤى والخطط الموضوعة.

جدير بالذكر أنّ الدكتور محمود جبريل شغل منصب رئيس وزراء ليبيا سابقا، ويشغل حاليا منصب رئيس مؤسسة التعليم والتنمية (FEED) في بروكسل ورئيس مجلس إدارة شركة GETRAC الدولية (للاستشارات والتدريب)، الدكتور محمود جبريل لديه خبرة واسعة في مجال التنمية والاقتصاد، حيث عمل في مختلف أنحاء العالم على تأسيس وقيادة العديد من البرامج الوطنية الاستراتيجية وبناء القدرات المحلية.