25-12-2018 م

جريدة الرؤية

تستعد كلية التربية بالرستاق حاليا لاستضافة ملتقى الخريجين الرابع، الذي تنظمه المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية ويقام يوم 28 فبراير 2019م ويهدف إلى استضافة مخرجات برنامج التربية للدفعات من "2004 إلى 2009م، لكليات الرستاق وصحار وعبري ونزوى وصلالة وصور، ومن المتوقع أن يصل عدد المشاركين به إلى 600 خريج وخريجة.  

وفي هذا الصدد قال الدكتور أحمد بن حميد البادري عميد الكلية: "بدأت الاستعدادات مبكرا لهذه الفعالية التي توليها الكلية أهمية بالغة، كونها تأتي ضمن أطر استراتيجيات عملها وسياسات تواصلها مع مخرجاتها إلى جانب كليات العلوم التطبيقية الأخرى، ووصلت أعداد المسجلين حتى تاريخه ما يقارب من (350) خريجا، وهو عدد جيد اذا ما أخذنا في الاعتبار استمرار التسجيل حتى منتصف يناير القادم.

وأشار الى أن الكلية تسعى الى أن يكون برنامج الملتقى القادم مختلفا على مستوى الشكل والمضمون، ومكملا لأهداف الملتقيات الثلاثة السابقة، وسيتم التركيز على بناء برنامج يستثمر تنوع الخبرات والثراء المعرفي والمهاري للخريجين في مختلف الميادين، وتوظيفها كمفعّل ومحور أساسي في تقديم فقرات الملتقى، وبذلك نخرج الخريج من دائرة المتلقي فقط إلى مدارات المفعّل والمشارك لبرنامج الفعالية، وهو ما سيثريها بكل تأكيد.

كما تمتلك كلية التربية بالرستاق خبرات متراكمة في هذه النوعية من الفعاليات حيث استضافت الفعالية الأولى على مستوى الكليات التطبيقية سابقا مما يمكنها من تطوير هذه الفعالية والإضافة عليها.