30-12-2018 م

جريدة عُمان

بدأ طلبة صفوف النقل من الصف الخامس حتى الحادي عشر اليوم أولى امتحاناتهم للدور الأول الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2018/‏‏2019م، حيث يمتحن طلبة الصفوف من 5-10 مادة العلوم، أما طلبة الحادي عشر فسيقدمون امتحان مادة الرياضيات «البحتة والتطبيقية».

ودعت وزارة التربية والتعليم جميع طلبة تلك الصفوف الالتزام بضوابط الامتحانات، حيث إن الإخلال بها يعد مخالفة تستوجب الحرمان من نتيجة المادة الدراسية.

ونبهّت الوزارة أن عدم التقيد بالزي الرسمي والتأخر عن دخول القاعة في حدود 10 دقائق من بدء الامتحانات، بالإضافة إلى عدم إحضار أصل إثبات الهوية « البطاقة الشخصية – جواز السفر- رخصة القيادة»، وإصرار الممتحن على عدم التقيد بالمكان المخصص له في قاعة الامتحان، والعبث بالترقيم الآلي في دفتر الامتحان ستكون عقوبة هذه المخالفات هي إنذار كتابي.

وأكدت الوزارة أنه في حالة تكرار المخالفات أعلاه، أو اصطحاب المحظورات مثل «الهاتف، أو الساعة الذكية، أو الحاسبات التخزينية، أو الكتب الدراسية والمذكرات، أو حقائب يدوية وكل ما ليس له علاقة بالامتحان»، بالإضافة إلى رفض الممتحن لإجراءات التفتيش، أو الغش في الامتحان والإسهام فيه أو الشروع في أو المعاونة عليه، أو التخاطب مع ممتحن آخر داخل القاعة، أو التخاطب مع المراقب دون مبرر داخل القاعة، بالإضافة إلى إخلال الطلبة واستهتارهم بالأنظمة والضوابط المعمول بها داخل مركز الامتحان، أو الغش الجماعي أو الفردي الذي يكتشف خارج قاعة الامتحان في مركز الامتحانات أو أثناء أعمال التصحيح، تكون عقوبة هذه المخالفات الحرمان من نتيجة المادة وإعادة امتحانها في الدور الثاني.

وشددت الوزارة أنه في حالة تكرار مخالفات فئة «ب» ، أو رفض تسليم دفتر الامتحان، أو تمزيق دفتر الامتحان أو إخفائه أو رميه، أو الاعتداء بالقول على أحد الممتحنين أو العاملين بالامتحانات، داخل مركز الامتحان، ستكون العقوبة بالنسبة للدارس بتعليم الكبار إلغاء نتائج امتحاناته في جميع مواده الدراسية، وإلغاء تسجيله، وحرمانه من التسجيل للعام الدراسي الثاني، أما بالنسبة للطالب النظامي تتمثل عقوبته في إلغاء نتائج امتحاناته في جميع مواده الدراسية، وإلغاء قيده، وله الحق في إعادة قيده في العام الدراسي الثاني.

وأوضحت الوزارة أن الاعتداء بالفعل على أحد الممتحنين أو العاملين بالامتحانات داخل مركز الامتحان، أو انتحال الشخصية، أو الكتابة او الرسومات المسيئة أو ما يعد قذفا أو سبّا في دفتر الامتحان، أو اصطحاب آلات حادة أو أسلحة أيا كان نوعها، ستكون العقوبة حجب نتيجة الممتحن في جميع المواد الدراسية، وإحالته للادعاء العام في حالة إدانته، بالنسبة للطالب النظامي ستكون العقوبة إلغاء نتيجته في جميع مواده الدراسية، وفصله من التعليم النظامي، وله الحق في التسجيل بتعليم الكبار في العام الدراسي التالي، أما بالنسبة للدارس بتعليم الكبار تكون العقوبة إلغاء نتيجته في جميع مواده الدراسية، وحرمانه من التقدم للامتحانات لمدة عامين دراسيين إضافة إلى العام الدراسي المسجل فيه.

وذكّرت الوزارة بأنه يسمح للطالب استخدام الآلة الحاسبة في الامتحانات فقط للصفوف (8-12)، مشيرة إلى أن هناك نماذج من الآلات الحاسبة غير مسموح بها.