آخر الأخبار

زيادة عدد المنح الدراسية في جامعة مسقط.. وتقديم الطلبات حتى 15 أغسطس 2019-06-25 م مكتب مجلس الدولة يحيل مقترحي “تنظيم الإعلان” و”تطوير منظومة التدريب على رأس التعليم إلى الجلسة العامة 2019-06-25 م توقيع برنامج تعاون لتأسيس شركات مبتكرة في الكليات التقنية والمهنية 2019-06-25 م "القبول الموحد" يعلن نتائج الفرز التجريبي .. الاثنين 2019-06-25 م «التربية والتعليم» لـ«عمان»: الانتهاء من حصر أعداد الخريجين الباحثين عن عمل في التخصصات التدريسية لأصحاب المؤهلات الجامعية 2019-06-23 م اللجنة الوطنية للشباب تختتم أنشطة وبرامج مشروعها المستدام “مخيّمات الإبداع الشبابي” 2019-06-23 م المجلس الأكاديمي للتطبيقيات يراجع نتائج الخريجين 2019-06-23 م «البحث العلمي» يشارك بمؤتمر دولي للشبكات الإلكترونية والتطبيقات والبرمجيات 2019-06-23 م “مدائن” تستعرض مسارات التحول الرقمي عبر الذكاء الاصطناعي والفرص المتاحة للكوادر الوطنية 2019-06-23 م العوفي يكرم الشركة الطلابية "محيا" 2019-06-23 م
09-01-2019 م

جريدة الوطن

أكدت اللجنة الخاصة المشكلة من مجلس الدولة لدراسة السياسات اللغوية في السلطنة واقعها وتحدياتها وآليات تطويرها وتفعيلها والتي عقدت اجتماعها العمل على اقتراح قانون أو وثيقة رسمية لحماية اللغة العربية وتمكينها في الممارسات الرسمية في السلطنة مع اقتراح الجهة الحكومية التي يمكن أن تكون مرجعاً لهذه الوثيقة لمتابعة تنفيذ السياسات الواردة فيها.

وكانت اللجنة قد استضافت العديد من المسئولين من أجل تشخيص واقع استخدام اللغة العربية في السلطنة وأبرز التحديات التي تواجهها والسعي إلى وضع المقترحات المناسبة لإبراز مكانة اللغة العربية وتعزيز استخدامها في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة.

وقد استضافت اللجنة في اجتماعها الرابع لدور الانعقاد السنوي الرابع من الفترة السادسة برئاسة المكرمة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة عدداً من المختصين والمهتمين باللغة العربية وهم : الدكتورة معصومة بنت حبيب العجمية مستشارة التطوير والأداء اللغوي بوزارة التربية والتعليم، والدكتور عبد العزيز بن هلال الخروصي مدير دائرة البحوث والدراسات بهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، ومحمود بن محمد الذهلي مدير دائرة المحفوظات بهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.

وقد ناقشت اللجنة العديد من محاور الدراسة ومنها الجهود العمانية لخدمة اللغة العربية، وجهود المؤسسات والعلماء العمانيين من أجل إحياء اللغة العربية ، بالإضافة إلى البرامج والمبادرات الوطنية في هذا المجال ودور اللغة العربية في الاقتصاد وصناعة المعرفة والتطرق إلى بعض التجارب الدولية في مجال خدمة اللغة الأم.