21-01-2019 م

جريدة عمان

كتبت- نوال بنت بدر الصمصامية 

واصلت دائرة الإطار الوطني للمؤهلات عقد حلقات عمل بناء القدرات حول إجراءات إدراج المؤهلات على الإطار الوطني للمؤهلات، حيث عقدت الدائرة حلقة بهذا الخصوص للجهات المسؤولة عن إدراج المؤهلات على الإطار الوطني للمؤهلات في فندق ليفاتيو – مسقط. 

وشارك في هذه الحلقة موظفو وزارة التعليم العالي ووزارة القوى العاملة، ووزارة التربية والتعليم، والمجلس العماني للاختصاصات الطبية، وذلك بصفتها الجهات المسؤولة عن إدراج المؤهلات على الإطار الوطني للمؤهلات.

ومن الجدير بالذكر، أن العمليات التجريبية لإدراج المؤهلات على الإطار الوطني للمؤهلات تهدف إلى اختبار مدى وضوح المحددات الوصفية لمستويات الإطار الوطني للمؤهلات وقابلية تطبيقها، بالإضافة إلى اختبار إجراءات إدراج المؤهلات على الإطار الوطني للمؤهلات.

كما يعتبر الإطار الوطني للمؤهلات أداة للاعتراف بجميع أنواع التعلّم المنجز، وهو يساعد على توضيح المؤهلات الممنوحة في السلطنة؛ ليجعلها بذلك أكثر شفافية، كما يسهم في الوقت نفسه في رفع نسبة التجانس بين المؤهلات التي تمنحها مختلف الجهات، وضمان جودتها. ويعطي الإطار الوطني للمؤهلات قيمة لجميع أنواع المؤهلات سواء كانت أكاديمية أو تكنولوجية أو احترافية أو مهنية أو مدرسية. ويوفر الإطار الوطني للمؤهلات أداة لمقارنة المؤهلات الأجنبية والدولية مع مثيلاتها الممنوحة في السلطنة.