28-01-2019 م

جريدة عُمان

تنفذ وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الشركة العمانية للاتصالات «عمانتل» وأكاديمية البرمجة المرحلة الثانية من مراحل مشروع «أولمبياد عمانتل للبرمجة»، التي انطلقت فعاليتها صباح أمس لـتدريب (30) طالبًا وطالبةً من مختلف مدارس محافظات السلطنة ممن تأهلوا في المرحلة الأولى على البرمجة وأساسيات حل المشكلات البرمجية، واستراتيجيات حل الأسئلة، وذلك لمدة (5) أيام بمختبر الحاسوب بجامعة السلطان قابوس.
تأتي إقامة مشروع أولمبياد عمانتل للبرمجة كخطوة أولى للمشاركة لاحقا في الأولمبياد الدولي للمعلوماتية كواحد من أكثر منافسات علوم الحاسوب شهرة في العالم، كما يهدف إلى تحفيز طلبة المدارس لتعلم البرمجة الإجرائية من خلال تعريفهم بها وبفوائدها وإسهاماتها في مجال الصناعات التقنية كمدخل لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتي يُعتمد عليها في برمجة عمليات الذكاء الاصطناعي والروبوت وإنترنت الأشياء وتعدين البيانات- لا سيما- البيانات الضخمة، واكتشاف وتشجيع مواهب هؤلاء الطلبة في مختلف مراحلهم التعليمية في مجال تكنولوجيا المعلومات للمشاركة في هذا الأولمبياد؛ لإيجاد جيل واع في مجال البرمجة وتكنولوجيا المعلومات، وقادر على التفكير المنهجي والابتكار والتطوير، وإتاحة فرص التعارف بينهم واحتكاكهم بالخبراء في هذا المجال من خلال التجمع السنوي الذي يقام فيه الأولمبياد الوطني والمسابقات التأهيلية التي ستقام مستقبلا في المحافظات، بالإضافة إلى تأهيل فرق وطنية قادرة على المنافسة في مسابقات الأولمبياد الإقليمية والدولية أسوة بأولمبياد الرياضيات والعلوم والروبوت، واستخدام تكنولوجيا المعلومات كوسيلة فعالة لتعلم أفضل الطرق والأساليب المنهجية في حل المشكلات والمسائل المتعلقة بالحاسوب وباقي مجالات العلوم الأخرى، والوقوف على مدى الحاجة إلى إضافة منهج متخصص لتدريس البرمجة لطلبة المدارس ضمن مستويات مختلفة تتناسب مع الفئات العمرية المختلفة، وتمكين مخرجات الأولمبياد من طلبة المدارس من تحديد تخصصاتهم في المرحلة الجامعية سواء كان في مجال علوم الحاسب الآلي، أو البرمجة وتقنية المعلومات.
الجدير بالذكر، أن هؤلاء الطلبة سيتم انتقالهم إلى المرحلة الثالثة وهي مرحلة التطبيق الفعلي لأولمبياد «عمانتل» للبرمجة، وفق معايير الأولمبياد الدولي، وذلك في شهر مارس من العام الحالي، وسيتم استضافة عدد من المسؤولين عن الأولمبياد الدولي للبرمجة كمراقبين ومشرفين لهم.