29-01-2019 م

جريدة عمان

د.تقي العبدواني لـ «عمان»: الخطة الاستراتيجية المقبلة تتضمن أربعة محاور مهمة 

كتبت – نوال الصمصامية 

كشفت الجمعية العمانية للجودة في التعليم العالي عن خطتها الاستراتيجية للخمس سنوات القادمة، والتي تتضمن أربعة محاور وهي محور ثقافة الجودة في قطاع التعليم العالي ومحور بناء قدرات العاملين في قطاع التعليم العالي ومحور استدامة الجمعية العمانية للجودة في التعليم العالي ومحور العلاقة مع مؤسسات شبيهة عالمية.

أكد ذلك الدكتور تقي بن عبدالرضا العبدواني رئيس الجمعية العمانية للجودة في التعليم العالي في تصريح لـ «عمان»، مشيرا إلى تفاصيل هذه المحاور حيث يتضمن محور ثقافة الجودة في قطاع التعليم العالي هدفا استراتيجيا يتمحور في تطوير ثقافة الجودة من خلال دعم تحسين الجودة في قطاع التعليم العالي، كما يشمل عدة أهداف منها تعزيز الثقافة التعاونية لتسهيل مشاركة الممارسات الجيدة وإشراك قطاعات المجتمع في المناقشات حول قضايا الجودة.

وعن المبادرات التي تندرج في محور ثقافة الجودة، حيث يتم إنتاج تقويم سنوي لأحداث الجودة في مؤسسات التعليم العالي في السلطنة، وتشجيع مؤسسات التعليم العالي العمانية على إنشاء شبكات قياس دولية وتطوير تطبيق الجمعية ونشرتها الفصلية.

أما في محور بناء القدرات، فيعد مواصلة بناء القدرات من خلال توفير فرص التدريب والمساهمة في بناء القدرات البحثية داخل قطاع التعليم العالي من أبرز أهداف الخطة الاستراتيجية. كما يتضمن المحور عدة أهداف منها التعرف على خبرة إدارة الجودة في القطاع وتشجيع العمل البحثي التعاوني، وإنشاء مستودع جيد للبحث من منشورات الأبحاث في هذا القطاع، بالإضافة إلى إيجاد منصة لبحث إدارة وتعزيز الجودة.

وعن المبادرات التي يتضمنها محور بناء القدرات، حيث تتمثل في مسح احتياجات التدريب العالي وتنظيم المؤتمرات وحلقات العمل، وتطوير خطة بناء القدرة على المدى الطويل ودراسة خبرات إدارة الجودة في التعليم العالي في احتياجات التدريب بالإضافة إلى تعزيز التعاون من خلال الممارسات المجتمعية وإنشاء قاعدة بيانات يمكن الوصول إليها على الموقع الالكتروني ومجلة تتضمن تغطيات لأحداث الجودة وتحسين الجودة في التعليم العالي. 

أما المحور الثالث فيشمل الاستدامة ويتمحور في هدف استراتيجي يسعى إلى تعزيز التنمية الداخلية للجمعية ويهدف إلى ضمان مصدر مستدام للدخل، وتطوير وتنفيذ آليات لتقييم فعالية الجمعية وتقديم برنامج التعريف لأعضاء مجلس الإدارة الجدد.

فيما يركز المحور الرابع على محور العلاقات الخارجية ويبحث العلاقات مع الهيئات الخارجية، بالإضافة إلى تأسيس الروابط مع الشبكات الخارجية في التعليم العالي التي من الممكن أن تدعم الأنشطة. 

وقد تم إشهار الجمعية بتاريخ ١٣ ابريل ٢٠١٧ بقرار من معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية يقضي بقيد نظام «الجمعية العمانية للجودة في التعليم العالي» في سجل الجمعيات الاهلية المعد لهذا الغرض في الوزارة استنادا الى قانون الجمعيات الأهلية الصادر بالمرسوم السلطاني 14 /‏‏2000. 

وتهدف الجمعية إلى نشر ثقافة الجودة في التعليم العالي من خلال توفير برامج الدعم والمبادرات وتعزيز الجودة والمساهمة في توفير وتعزيز فرص الدعم الفني والتدريب للعاملين في مؤسسات التعليم العالي في السلطنة. بالإضافة إلى العمل على تعزيز أنشطة الجمعية لضمان استمراريتها وإرساء وتعزيز العلاقات مع الجمعيات المهنية المماثلة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي إلى جانب تحقيق التنسيق والتكامل بين مؤسسات التعليم العالي المحلية والجهات المعنية بالتعليم العالي محليا وإقليميا وعالميا من خلال تبادل الرأي والمشورة وأفضل الممارسات والأنشطة المشتركة بما يخدم جودة الأداء، ويتماشى مع اختصاصات الجمعية.

وقد احتفل قطاع التعليم العالي في السلطنة بتاريخ 8 مايو 2018 بإطلاق الجمعية العمانية للجودة في التعليم تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، حيث وافقت وزارة التعليم العالي على توفير مقر للجمعية، ويتكون مجلس إدارة الجمعية من سبعة أعضاء من بينهم الرئيس ونائب الرئيس وأمين سر الجمعية «المنسق» وأمين الصندوق وممثل من وزارة التعليم العالي، وممثل من الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي.

وعن شروط العضوية وحقوق الأعضاء وواجباتهم، أوضح رئيس الجمعية العمانية للجودة في التعليم العالي أن باب العضوية مفتوح لـمؤسسات قطاع التعليم العالي والأفراد على ان تتوافر فيهم الشروط التالية: ألا يقل عمره عن ثمانية عشر عاما وألا يكون قد حكم عليه في جناية أو جنحة مخلة بالشرف أو الأمانة إلا إذا كان قد رد إليه اعتباره وأن يكون حسن السيرة والسلوك، ولديه الرغبة في العمل في خدمة الجمعية وتحقيق أهدافها.

ويتقدم الراغب في الانضمام إلى الجمعية بطلب إلى أمين سر الجمعية على الاستمارة المعدة لهذا الغرض، وتقيد الطلبات بأرقام مسلسلة وتعرض على مجلس الإدارة للنظر في قبولها ويخطر مقدم الطلب بقرار المجلس. يجب على العضو مراعاة أحكام قانون الجمعيات الأهلية بالسلطنة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 14/‏‏2000م ونظام هذه الجمعية وأن يعتبر انضمامه إلى الجمعية عملا تطوعيا الهدف منه خدمة قطاع التعليم العالي، وبذل أقصى جهد ممكن للنهوض بأهداف الجمعية، ويحق للعضو حضور جميع اجتماعات الجمعية العمومية العادية وغير العادية، كما يحق له أن يرشح نفسه لعضوية مجلس الإدارة بعد انقضاء سنة على انضمامه للجمعية وتوافر الشروط المقررة لعضوية مجلس الإدارة. 

وتتكون الجمعية العمومية من جميع الأعضاء المسددين لاشتراكاتهم المالية والذين مضت على عضويتهم ستة أشهر على الأقل، وذلك فيما عدا الاجتماع الأول، سواء المؤسسات أو الأفراد، وبالنسبة للمؤسسات يسمح لها اختيار عدد من الأشخاص لتمثيلها في الجمعية وذلك على النحو التالي: الجامعات (4) أشخاص كحد أقصى، والكليات الجامعية، والكليات (2) شخص كحد أقصى. وتصدر قرارات الجمعية العمومية بالأغلبية المطلقة لعدد الأعضاء الحاضرين وتصدر قرارات الجمعية غير العادية بأغلبية ثلثي عدد الأعضاء.