آخر الأخبار

د. رحمة المحروقية لـ «عمان»: تمكين 4 مراكز بحثية جديدة بجامعة السلطان قابوس في الطاقة المستدامة وتقنية النانو والطب والابتكار 2019-11-17 م انتهاء الحلقات النقاشية: مبادرات مختبر التعليم تستهدف زيادة الملتحقين في مسارات التعليم التقني والمهني 15% 2019-11-17 م العوفي يكرم الفائزتين بجائزة معرض الابتكار في ألمانيا 2019-11-17 م اللجنة المركزية لتقييم «جائزة البيئة المدرسية» تختتم زيارتها لمدارس مسندم 2019-11-17 م 3 مدارس بالوسطى تنافس على كأس جائزة «البيئة المدرسية» 2019-11-17 م 805.3 ألف طالب وطالبة بمدارس السلطنة.. و75.3% بـ"الحكومية" 2019-11-14 م مؤتمر بجامعة الشرقية يناقش وضع التعليم العالي الخاص ويقدم عددا من الرؤى والحلول 2019-11-14 م جامعة ظفار تجيز الخطة التطويرية للأداء الأكاديمي والبحث العلمي والمشاريع المجتمعية للعام 2019-2020 2019-11-14 م «تطبيقية» صحار تطرح مسابقة في التصميم المبتكر للهندسة الكيميائية 2019-11-14 م مجلس أمناء كلية عمان للعلوم والمعهد العالي للتخصصات الصحية يعقدان اجتماعهم الرابع 2019-11-14 م
30-01-2019 م

جريدة عمان

 

كتبت ـ رحمة الكلبانية 

أكد صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة، رئيس اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية «عمان 2040» إن الإنسان العماني هو الأساس في كافة محاور الرؤية 2040 وله دور كبير في المساهمة في بناء مجتمعه ووطنه، مشيدا بالإنجازات التي وصل إليها الشباب العماني لتكون استكمالا لمسيرة الإنسان العماني الذي وصفه بأنه منفتح ومحب للمثابرة منذ القدم، ودعا سموه الشباب للسعي نحو اكتساب الخبرات والمهارات المطلوبة بسوق العمل، إذ من شأن ذلك أن يصب بالإيجاب على عمل الفرد وتطوير أدائه بما يخدم جهة عمله موضحا سموه أن الإنسان هو عماد التنمية.

وجاء ذلك خلال لقاء أمس مع مجموعة من الشباب من مختلف القطاعات في جلسة حوارية في ختام «منصة شباب» المصاحبة للمؤتمر الوطني للرؤية المستقبلية عمان 2040 وفي بداية اللقاء شكر سموه الشباب من المشاركين بالمؤتمر الوطني للرؤية المستقبلية عمان 2040 مثنيا على جهودهم الكبيرة التي أسهمت في إنجاح المؤتمر، بعد ذلك استمع سموه إلى أبرز الأفكار التي خرجت بها منصة شباب 2040 وقال سموه إن المؤتمر على مدى يومين استهدف مراجعة الوثيقة الأولية للرؤية والتي تمّ بلورتها خلال السنوات الأخيرة الماضية عبر إشراك الجميع حتى تشمل الرؤية تطلعات جميع أبناء البلاد ، وأضاف : هي رؤيتكم وما تتطلعون إليه.

وأشار الى أنه ستتم إعادة النظر في بعض القوانين لتتماشى مع «الرؤية المستقبلية عمان 2040»، مشيرا إلى أن وثيقة الرؤية 2040 تعكس تطلعات جميع فئات وشرائح المجتمع، وما يطمحون إلى تحقيقه خلال العقدين القادمين، مؤكدا حرص مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله – على المشاركة المجتمعية، خاصة فئة الشباب في كافة مراحل إعداد الرؤية 2040 وحتى الوثيقة النهائية.

وحول الضمانات لتنفيذ الرؤية ووضعها موضوع التنفيذ قال سموه: سنضع برنامجا لتنفيذ الرؤية، وستكون الخطة الخمسية العاشرة هي الخطة المؤسِسة لرؤية عمان 2040 ، ولا نجزم أن تكون الأمور سهلة في أول خمس سنوات، إذ سيتطلب تطبيقها تغيير بعض النماذج والأطر القانونية، ولكن سنعمل جاهدين للتعامل مع التحديات بتعاون الجميع وستسير الأمور للأفضل لا سيما مع توجه الجهات الحكومية لعمل خطط واستراتيجيات عشرية وعشرينية بما يتواكب مع رؤية عمان 2040. 

وحول أهمية إشراك المبتعثين في عملية صياغة الرؤية قال سموه : أحيي كل شاب وشابة لديه أفكار ويود أن تكون مسموعة، وأدعوه لطرحها فهو عندما يناقش الرؤية المستقبلية يناقش مستقبل أبنائه ولا نفرق بين شبابنا في الداخل والخارج، وأضاف: كلنا نقرأ عن إنجازات الشباب بمختلف المنصات خارج البلاد في مواقع يخلدون بها اسم السلطنة.

وحول فرص التوظيف للشباب الباحثين عن عمل قال سموه إن تحدي التوظيف ليس وليد اليوم ولا يرتبط بدول بعينها، وأضاف سموه: أدعو الشباب للمبادرة وانتهاز الفرص، والإقبال على القطاع الخاص وعدم انتظار الوظيفة الحكومية، بل الاتجاه إلى حيث يمتلكون المقدرة.

وعن دور المرأة في التخطيط لعمان الحاضر أوضح سموه أن المرأة شريك فاعل، وأن السلطنة سبقت دولا كثيرة في مجال إشراك المرأة، وقد أثبتت بالفعل نجاحها في مختلف الحقول ، ولا يوجد أي عائق لمسار نجاحاتها.