31-01-2019 م

جريدة عمان

أعلنت اللجنة الوطنية للشباب صباح أمس عن أسماء المندوبين الشباب الذين تمّ اختيارهم ضمن «برنامج سلطنة عمان للمندوبين الشباب» لدى الأمم المتحدة. حيث سيمثل السلطنة في برنامج الأمم المتحدة للمندوبين الشباب كلّ من: أصيلة بنت سالم الحسنيّة، وأمل بنت حبيب الوهيبيّة.

وكانت اللجنة قد أطلقت البرنامج خلال 2018 وأعلنت عن فتح باب الترشّح والتسجيل في البرنامج خلال أغسطس 2018، وابتدأت مرحلة الفرز الأولي خلال سبتمبر 2018، حيث تمّ قبول 20 شابًا وشابّة مبدئيًا لإجراء المقابلات الشخصيّة لاختيار شابّين اثنين ليكونا مندوبي السلطنة لدى الأمم المتحدة ضمن برنامج الأمم المتحدة للمندوبين الشباب. 

ويأتي «برنامج سلطنة عمان للمندوبين الشباب» معززًا المشاركة الشبابيّة في الدفع بعجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بالسلطنة، ومؤمنًا بدور الشباب العماني الواعي في المشاركة في صنع القرار على المستويين المحلي والدولي، حيث انضمّت السلطنة إلى برنامج الأمم المتحدة للمندوبين الشباب ممثلة في اللجنة الوطنية للشباب بالتعاون مع وزارة الخارجية ووزارة الشؤون الرياضيّة، ويعدّ «برنامج سلطنة عمان للمندوبين الشباب» الثاني على مستوى المنطقة.

وحول إعلان أسماء المندوبتين، قال د. سامي بن سالم الخروصي رئيس اللجنة الوطنيّة للشباب عن (برنامج سلطنة عمان للمندوبين الشباب) في تصريح له: «يعدّ (برنامج سلطنة عمان للمندوبين الشباب) خطوة شابّة وجادّة من أجل توسيع مشاركة شبابنا على المستوى العالمي. فبحث الشباب لمتطلّباتهم في المرحلة الراهنة والمستقبليّة وسعيهم إلى تحسين أوضاعهم المشتركة محليًا ودوليًا يدفع بالجهود العالمية إلى اعتماد نهج موحّد يمثله برنامج الأمم المتحدة للمندوبين الشباب.

ومن هنا يأتي دور اللجنة الوطنيّة للشباب في إشراك الشباب العماني في تلك الجهود العالميّة من خلال ضمّ السلطنة في البرنامج، ليكون بذلك برنامج سلطنة عمان للمندوبين الشباب معززًا للمشاركة الشبابيّة العالمية اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًّا، وموجّهًا مسار الشباب نحو مستقبل أفضل، بتجاوز مشكلات شباب العالم اليوم».

وسيمثل السلطنة في برنامج الأمم المتحدة للمندوبين الشباب كلّ من: أصيلة بنت سالم الحسنيّة، وأمل بنت حبيب الوهيبيّة. وتخرجت المندوبة أصيلة بنت سالم الحسنيّة من جامعة السلطان قابوس بدرجة البكالوريوس في العلوم السياسية، وقد مثّلت المندوبة خلال فترة دراستها طلبة قسم العلوم السياسية بكليّة الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة السلطان قابوس خلال الفترة 2015-2018، وشغلت رئاسة مجموعة العلوم السياسية بالجامعة في العام الدراسي 2017/‏‏2018، كما نظمت العديد من الأنشطة والفعاليات داخل الجامعة، ومثّلت السلطنة ببرنامج دعوة الحكومة الكورية للطلاب من البلدان الشريكة، كما شاركت في كلّ من منتدى الشباب الأوروبي لتحالف الحضارات بالدوحة، وزيارة وفد جامعة السلطان قابوس لمقرّ الناتو ببروكسل، فضلاً عن مشاركاتها داخل السلطنة في الملتقيات والجمعيات المدنيّة. أما المندوبة أمل بنت حبيب الوهيبيّة، فهي حاصلة على بكالوريوس نظم المعلومات بكليّة الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة السلطان قابوس، وهي مشاركة في المؤتمر الدولي لتطبيقات الحاسب الآلي بدبي 2016، كما مثلت السلطنة ببرنامج تبادل الثقافات بكوريا الجنوبية، فضلاً عن عضويتها بجامعة AIESEC العالمية خلال الفترة 2012-2014.

وقد وضعت اللجنة الوطنية للشباب الشروط والمعايير للانضمام إلى البرنامج، ونشرت استمارة إلكترونية عبر موقعها الإلكتروني nyc.om يرفق فيها الشباب المترشحين للبرنامج سيرهم الذاتية، على أن يتراوح عمر المترشّح بين 15 و24 عامًا، وأن يجيد تحدّث الإنجليزيّة بطلاقة، وأن يجيد لغة ثالثة أخرى غير الإنجليزية والعربيّة، وأن يكون مطلعًا جيدًا على السياسات العامة للدولة، وأن يكون مشتغلاً في القطاع الشبابي وله إلمام بالقضايا الشبابيّة، كما يكون له إلمام بالأمم المتحدة والشؤون الدولية، فضلاً عن تمكّنه من مهارات الاتصال والحوار الفعال، وأن يكون قد سبقت له المشاركة في الفعاليات والأنشطة الشبابيّة المحليّة.

ويشارك المندوبان اللذان تختارهما اللجنة بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية ووزارة الخارجية في اجتماعات ومشاورات الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث يمثلان الشباب العماني لمدة عامين وفق المعايير والضوابط المطلوبة للتمثيل الدولي.