04-02-2019 م

جريدة الرؤية

تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم، اختمت جمعية الطلبة العمانيين بأستراليا ونيوزلندا فعاليات ملتقاها السادس لهذا العام. وقد حضر أمسية الختام التي أقيمت بكلية الدراسات المصرفية والمالية جمع من الطلبة الدارسين والخريجين بأستراليا ونيوزلندا.

بدأ ت الأمسية بكلمة عمار بن سعيد الشيدي رئيس الجمعية الذي تحدث عن أهمية الملتقى ودوره في تعزيز التواصل والترابط بين الطلبة في الدولتين، إضافة لكونه فرصة للتعرف على زملاء جدد وتبادل الخبرات والأفكار معهم. تلى ذلك عرض مرئي يلخص أبرز ما تم تنفيذه من فعاليات خلال ملتقى هذه العام، إلى جانب عرض مرئي آخر بعنوان "إنجاز مبتعث" تحدثت فيه مجموعة من الطلبة عن تجاربهم وإنجازاتهم خلال سنوات الدارسة في الخارج وما أضافته لهم تلك التجارب على الصعيد العلمي والشخصي.

كما تضمنت الأمسية تقديم معزوفة موسيقية لرزان بنت عادل اللواتية طالبة في أستراليا. واختتم البرنامج بعرض مرئي حمل عنوان "شنطة" يسلط الضوء على مواقف من حياة الطالب المبتعث من لحظات وصوله بلد الدراسة وحتى تخرجه. بعدها قام راعي الحفل بتكريم المنظمين والمشاركين والداعمين لفعاليات الملتقى.