آخر الأخبار

مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ينظم الملتقى التربوي للإنماء المهني للمعلمين 2019-08-20 م ملتقى مبتعثي مشروع جامعة عُمان الثاني وتكريم المجيدين من خريجي برنامج إعداد القدرات 2019-08-20 م "التعليم العالي" تستضيف اجتماع رؤساء لجان معادلة المؤهلات بـ"دول التعاون" 2019-08-20 م القوى العاملة تشارك بـ21 مهارة تقنية ومهنية في مسابقة «كازان» العالمية بروسيا 2019-08-20 م كلية التربية بالرستاق تستعد لاستقبال 300 طالب وطالبة في برامج إعداد المعلم 2019-08-19 م افتتاح مدرستي جبل السراة وينقل بالظاهرة والانتهاء من صيانة أخرى وتعيين 82 معلما جديدا 2019-08-19 م متخصصون: إعادة صياغة المناهج التاريخية تساعد الطالب على الفهم العميق والابتعاد عن الحفظ والتلقين 2019-08-19 م 60 طالبا وطالبة يشاركون في برنامج «أنا قدها» لمساعدتهم في اختيار تخصصاتهم الجامعية 2019-08-19 م الشباب يبدعون في ابتكار منتجات بديلة صديقة للبيئة 2019-08-19 م اليوم .. بدء العام الدراسي الجديد 2020/‏2019م بدوام الهيئتين التدريسية والإدارية 2019-08-18 م
11-02-2019 م

جريدة الرؤية

حصلت كلية الهندسة في جامعة السلطان قابوس على جائزة أفضل الجهات في تقديم التدريب للطلاب الدوليين ضمن فئة 15 عامًا على مستوى السلطنة، وذلك خلال المؤتمر السنوي لمنظمة أيستِ IAESTE  في قبرص وقد احتفل المجتمعون في مؤتمرها السنوي الـ 72 وكانت فرصة للتعرف على الجهات التي تقدم برامج تدريبية للطلبة على المدى طويل الأمد من قبل العديد من المؤسسات ومساهمتهم المستمرة في خدمة المجتمع.

تسلم الجائزة الدكتور غازي بن علي الرواس، مساعد عميد كلية الهندسة للتدريب وخدمة المجتمع وممثل الجامعة في المنظمة ورئيس المنظمة الدولية للتبادل الطلابي IAESTE لمنطقة آسيا والمحيط الهادي.

وقد انطلقت هذه الجائزة كفئة جديدة تحت عنوان "جوائز أصحاب العمل" خلال الذكرى السنوية السبعين، في عام 2018 ببرلين تقديرا من المنظمة للجهات المقدمة لتدريب الطلبة وأصحاب العمل في هذه المنظمة واللجان الوطنية التابعة لها، وللمشاركة الفعالة في برنامج التبادل الدوليIAESTE مع توفير بيئة عمل إيجابية للمتدربين.

الجدير بالذكر أن المنظمة الدولية للتبادل الطلابي من أجل الخبرة الفنية (IAESTE) هي عبارة عن جمعية دولية تتكون من اللجان الوطنية بالدول الأعضاء حيث تخدم المنظمة حوالي 4000  طالب و3000 جهة عمل  1000 مؤسسة أكاديمية من خلال التدريب المهني المستمر في الخارج، والبرامج الاجتماعية والثقافية، والشبكات الدولية وغيرها من الأنشطة المهنية وحلقات العمل في 87 دولة وفي كل قارة لتعزيز التعاون الدولي، والثقة بين الطلبة والمؤسسات الأكاديمية وأرباب العمل والمجتمع الدولي.