11-02-2019 م

جريدة الرؤية

وقعت جمعية المهندسين العمانية مذكرة تفاهم لإطلاق عضوية انتساب ممولة للطلبة برعاية شركة بتروفاك إي آند سي عمان، ووقعها عن الجمعية المهندس خميس الصولي رئيس مجلس الإدارة، وعن شركة بتروفاك يمون ريتشاردسون المدير الإقليمي.

وفي هذا الصدد قال المهندس خميس الصولي إن جمعية المهندسين العمانية مستمرة في دعمها للطلاب والمؤسسات الأكاديمية للاستفادة من الخدمات والأنشطة بالجمعية، معرباً عن تقديره لشركة بتروفاك إي آند سي عمان نظير دعمهم السخي في رعاية 1000 طالب للانتساب إلى الجمعية.

وتهدف جمعية المهندسين العمانية إلى تعزيز وتشجيع الطلاب للانتساب للجمعية ليصبحوا جزءا من المجتمع الهندسي، من أجل الحصول على التوجيه المهني اللازم والاستفادة من ميزات الانتساب إلى جمعية المهندسين العمانية مجاناً، وحضور الفعاليات الاجتماعية والتقنية التي تنفذها الجمعية بدون دفع أي رسوم، وخصم 15% على الدورات التدريبية التي توفرها الجمعية والمطروحة ضمن البرنامج التدريبي السنوي، والاطلاع على التحديات والفرص في القطاع الهندسي.

وتسعى الجمعية من خلال الاتفاقية إلى تبادل الأفكار والخبرات مع طلبة الهندسة في الكليات والجامعات الهندسية ومع المهنيين في سوق العمل، والمشاركة في المؤتمرات والملتقيات الدولية الهندسية التي تشارك بها الجمعية، والترشيح من قبل الجمعية للمشاركة في المسابقات والمشاريع الهندسية.

يشار إلى أن بتروفاك هي شركة عالمية رائدة في مجال تقديم خدمات النفط والغاز، وتعمل في السلطنة منذ أكثر من 30 عامًا لدعم صناعة النفط والغاز في السلطنة منذ العام 1988 في تصميم وبناء وتشغيل وصيانة منشآت النفط والغاز. وباعتبارها واحدة من أبرز المؤسسات المتعاقد معها في البلاد والتي لها دور بارز في توفير فرص العمل للعمانيين، حيث تقوم بتروفاك بتوظيف خريجي الهندسة سنوياً من المؤسسات الأكاديمية في سلطنة عُمان، وهي ملتزمة بتطوير الكفاءات الوطنية العاملة المحلية من خلال التزامها بالتعمين وتحقيق القيمة المحلية المضافة.

وجمعية المهندسين العمانية تعد المؤسسة الحاضنة للمهندسين والتي تخدم المجتمع الهندسي في البلاد وتولي الطلبة الدارسين في التخصصات الهندسية اهتمامًا نظرا للدور الذي ستلعبه المخرجات في مستقبل القطاع، وتأتي الاتفاقية لتشمل دعم مهنة الهندسة وأنشطتها، وتوفر منصة تقنية قوية للتواصل، ونقل المعرفة، والخبرة وتبادل المعلومات بين قدامى الأعضاء المهندسين من ذوي الخبرة والطلاب.