آخر الأخبار

توقيع مذكرات تفاهم مع مؤسسات عالمية لبناء القدرات الوطنية في مجال «اقتصاد المحيطات» 2019-02-14 م )التعليم العالي) تستعرض مستجدات القبول والابتعاث الداخلي والخارجي للعام الاكاديمي القادم 2019-02-14 م تتويج الفائزين بالبطولة الوطنية للمناظرات.. وإشادات بتبني ثقافة الحوار بين الشباب 2019-02-14 م «البحث العلمي»: برنامج المنح البحثية يستقبل مشاركات البحوث الصحية حتى منتصف مارس 2019-02-14 م وزيرة التعليم العالي تطلع على سير الدراسة في تطبيقية وجامعة نزوى 2019-02-14 م استعراض برنامج تحويل مشاريع التخرج في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لشركات ناشئة 2019-02-13 م وزيرة التعليم العالي تطلع على سير الدراسة في تطبيقية وجامعة نزوى 2019-02-13 م انطلاق منافسات نهائي البطولة الوطنية للمناظرات 2019-02-13 م كلية عمان للعلوم الصحية والمعهد العالي للتخصصات الصحية يحتفيان بتخريج 482 طالبا وطالبة 2019-02-13 م تدريب طلبة الداخلية على إنتاج الصناعات الحرفية الفخارية بالداخلية 2019-02-13 م
12-02-2019 م

جريدة الوطن

اختتمت مؤخرا حلقة العمل الوطنية حول مختبر تحليل تقرير مؤشرات الابتكار العالمي تخللها عقد جلسة نقاشية لاستثمار نقاط القوة والتحديات نحو اقتصاد قائم على المعرفة نظمها مجلس البحث العلمي بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) وبمشاركة أعضاء الفريق الوطني لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للابتكار.

وخرجت حلقة العمل الوطنية لتحليل مؤشرات الابتكار العالمي بعدد من الرسائل المتعلقة بمؤشر السلطنة في الابتكار العالمي حيث دعت حلقة العمل الى مواصلة استثمار الثروات المحلية للسلطنة من خلال الابتكار في مجال الطاقة والاستفادة من ثروات النفط والغاز في تطوير الطاقات البديلة وتحقيق قيمة مضافة حيث إن السلطنة تملك مُمكّنات الابتكار في القطاعات غير النفطية مثل ابتكارات تحلية المياه والتنوع البيولوجي، واقتصاد المحيطات والاقتصاد الزراعي، بالإضافة الى الابتكارات في مجال النقل والمواصلات واستثمار الثروات المحلية للسلطنة الجغرافية والثقافية وتعزيز هوية السلطنة بما تملكه من مميزات كالمساواة بين الجنسين، والمهنية، والتكاملية، والرؤى الطموحة،.

كذلك دعت حلقة العمل الى دمج استراتيجية الملكية الفكرية لتتوافق مع احتياجات سياسة الابتكار في السلطنة من خلال تعزيز وتثمين استثمار قيمة الأصول غير الملموسة التي تعبر عن ثقافة وهوية وحضارة السلطنة كذلك استغلال بيئة السلطنة الممكنة للاستثمار وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة من دول شرق أسيا وافريقيا، بالإضافة الى جذب واستقطاب الشركات الأجنبية العملاقة للاستثمار في السلطنة مثل الشركات الرائدة في تقنية المعلومات والاتصالات وإيجاد بيئة ممكنة لايجاد فرص ابتكارية وإطلاق روح المبادرة واستثمار نقاط القوة في قطاع التعليم وجذب الطلبة الدوليين وتأسيس شركات ناشئة مستدامة قادرة على النمو.

ومن جانب آخر تم خلال حلقة العمل في اليوم الثاني عقد حلقة عمل نقاشية بعنوان (عمان: استثمار نقاط القوة والتحديات نحو اقتصاد قائم على المعرفة) واستعراض خطط العمل والتعاون المستقبلي مع الويبو.