18-02-2019 م

جريدة عمان

كتب – عامر بن عبدالله الانصاري 

تطلق «الجمعية العمانية لمتلازمة داون» اليوم الاثنين «أكاديمية عمان لذوي المهارات الخاصة»، وذلك برعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية.

وتعتبر الأكاديمية الاولى من نوعها في السلطنة لتدريب وتأهيل فئة مدموجة من ذوي الإعاقة الفكرية مع أشخاص أسوياء في المجتمع، وتم تأسيسها ترجمة لمبادرة عضوتي الجمعية الدكتورة لمياء الخروصية، وأليس أمبوسعيدية، اللتين قامتا بإعداد ملخص حول فكرة الأكاديمية التي تسعى إلى تعزيز الكفاءات المهنية واستخراج المهارات الكامنة لدى المنتسبين إليها من خلال برامج تأهيلية وحلقات تدريبية، وكذلك التدريب على رأس العمل بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة.

وتستهدف الأكاديمية خلال عامي «2019 – 2020» 20 طالبا و20 طالبة، وذلك بالتعاون مع جمعيات أهلية خاصة للطلبة من ذوي الإعاقة ومع خريجي التربية الخاصة وطلبة الجامعات والكليات الأسوياء، وذلك لتحقيق أهداف رئيسية تتمثل بدمج فئة ذوي الإعاقة وفئة الاشخاص الأسوياء، إضافة إلى تبادل الخبرات والمهارات، والتعاون في تطوير قدرات منتسبي الاكاديمية بعضهم بعضا، حيث تتيح عملية دمج طلاب ذوي الإعاقة مع أفراد المجتمع إلى إبراز مهاراتهم وكفاءاتهم.

كما جاء في ملخص الفكرة أن الاهداف قابلة للتحقيق وذلك من منطلق أن المصاعب المهنية بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية إنما هي عبارة عن قصور في المهارات التي تدربوا عليها أكثر من كونها قصورا في إمكانيات الشخص ذي الإعاقة وقدراته العقلية والجسدية.

ومن المقرر أن تعمل أكاديمية عمان على مدار سنتين بواقع 5 فصول دراسية وتشمل تنفيذ عدة حلقات تدريبية وتأهيلية مفيدة للطالب.