24-02-2019 م

جريدة عمان

صحار- سيف بن محمد المعمري 

نفذت وحدة المجال الأول المرحلة الأولى من مسابقة (القراءة طريقي نحو التميز) لطلاب الصف الثاني الأساسي بجميع مدارس المحافظة والتي بلغ عددها 95 مدرسة، ويقوم المختصون بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة بجهود متعددة في تدريب الطلبة للدراسة الدولية لقياس الفهم القرائي (PIRLS).

وتهدف المسابقة إلى التعرف إلى كفاءات الطلبة خلال كل صف دراسي والحصول على مؤشر مادي وملموس حول مدى تطور القراءة خلال السنوات الأربع وتهيئة تلاميذ الحلقة الأولى بالمحافظة للدراسة الدولية بيرلز في دورتها القادمة وأيضًا رفع مستوى أداء معلمات المجال الأول فيما يتعلق بمستويات الفهم القرائي.

وقال سعيد بن عبدالله المعمري المشرف الأول للمجال الأول المشرف العام على المسابقة حول منهجية المسابقة: إن هذه المسابقة بدأت من عام 2017/‏‏ 2018 مع طلاب الصف الأول، وسوف تستمر لمدة أربع سنوات تتم تهيئة الطلاب وتقديم الدعم اللازم للمدارس، وذلك قبل البدء بالمرحلة الأولى من خلال تقديم برنامج تدريبي للمشرفين والمعلمات حول إعداد أسئلة وفق مستويات الفهم القرائي خلال شهر سبتمبر يليه إرسال أنموذج استرشادي لكي تتعرف المعلمات والطلاب على آلية تنفيذ المسابقة.

وأشارت شيخة البريكية مشرفة تربوية بوحدة المجال الأول أن الإشراف ركز على تدريب المعلمات على إعداد نصوص علمية وأدبية يتم تحليلها وتقديم التغذية الراجعة حولها. وبنهاية شهر ديسمبر تم تنفيذ أنموذج تجريبي مشابه للنماذج الفعلية لقياس مدى استعداد الطلاب للتنافس والدخول في المسابقة، بعدها تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى للمسابقة والتي تم تنفيذها في الفترة المذكورة في الأعلى باختيار شعبة واحدة بالقرعة من شعب الصف الثاني، ويقوم المشرف المنفذ للمسابقة بإرسال نتائج الطلبة عبر رابط إلكتروني فور الانتهاء من أعمال التصحيح وسيتأهل الطلاب الحاصلين على أعلى الدرجات للمرحلة الثانية والتي ستكون بنهاية شهر مارس بمشيئة الله.

وقالت أنيسة الحوسنية مشرفة مجال أول بالمحافظة وعضوة من أعضاء لجنة المسابقة: إن الاستعداد لهذه المسابقة مر بخطوات منظمة فقد تم عمل برنامج زمني لفعاليات المسابقة خلال العام الدراسي كما تم الاستفادة من مستندات جوجل التعليمية لحصر الأعداد الفعلية لشعب الصف الثاني والذي وصل تقريبا ما يقارب 3135 طالبًا وطالبةً موزعين على مدار خمسة أيام وفق برنامج زمني معد لهذا الغرض.

كما ذكرت منى الفطيسية مشرفة مجال أول بالمحافظة وعضوة من أعضاء لجنة المسابقة أن إعداد نماذج المسابقة تم وفق آلية معينة واشتراطات بما يتناسب مع المرحلة العمرية للتلاميذ، حيث تم إعداد بطاقة تعريفية لكل أنموذج تضمنت نوع النص (علمي وأدبي) وعدد الكلمات (بحيث لا يتجاوز 300 كلمة لكل نص) وأنواع الأسئلة (المقالية والموضوعية) ومراعاة الوزن النسبي لكل مستوى بما يتناسب مع الدراسة الدولية (20% لاسترجاع المعلومات، 30% للاستدلال المباشر، 30% لدمج وتفسير المعلومات و20% لتقييم المحتوى واللغة).